الشموع اليابانية

التحليل الفني مقالات تعليمية
الشموع اليابانية

الشموع اليابانية أشهر التقنيات لقراءة وتحليل الأسهم وبورصة العملة، ويعتبر أول من اخترع طريقة الشموع اليابانية التجار اليابانيون، وهي من أقدم الطرق حيث يرجع تاريخها لعام ١٦٠٠م، وذلك في خلال الفترة التي كان فيها اليابانيون يتاجرون في أسواق الأرز، ابتكر أحد المضاربين الذي يدعى ’’ هوما مونهيسا’’ تقنية فنية تحليل وتمثيل أسعار الأرز، وأطلقت عليها الشموع اليابانية.

تعد الشموع اليابانية تقنية متعددة الاستخدامات، حيث تستخدم في التحليل الفني للأسواق عندما تدمج مع أدوات فنية معينة، وتستخدم كطريقة فعالة لمعرفة اتجاه السعر الحالي بالنسبة لحركة الأسعار السابقة، وتعطي صورة بنوع التحركات في الأسعار التي حدثت في مدة زمنية محددة.

محتويات

الشموع اليابانية الإيجابية

الشموع اليابانية الإيجابية أحد أنواع الشموع اليابانية، التي تمثل مخطط لأسعار السوق، ويظهر في هذا المخطط نقاط الإغلاق ونقاط الافتتاح، والسعر المرتفع والمنخفض لفترات زمنية محددة، وأول من اخترعها اليابانيين.

عرفت بعد ذلك بين التجار الغربيين من خلال سمسار يسمى’’ستيل نيسون’’ في فترة التسعينات.

يشير الجسم الطويل للشمعة الخضراء باتجاه السعر للأعلى، وعندما يزداد طول الفتيل عن الجسم الطويل فيدل على تقلبات كبيرة في السوق خلال هذه الفترة، وذلك يفسر منافسة الثيران والدببة دائمًا؛ بهدف السيطرة وكانت الثيران من تفوز في النهاية.

 الشموع اليابانية

الشموع اليابانية هي أحد أساليب التحليل الفني الذي يستخدمه الكثير من المتابعين والمتداولين في الأسواق المالية لمعرفة حالة السوق الحالية.

  • تستخدم الشموع اليابانية لدراسة حركة الأسعار المستقبلية، وذلك وفقًا لحركة السعر متجاهلًا أي ظروف تحليلية أخرى.
  • وتعبر الشمعة عن حركة السعر في فترة زمنية ما، وتدرس الشموع اليابانية على فواصل يومية، ويكون سعر الانفتاح والانغلاق في الأعلى أو الأدنى.

يتم رسم شمعة فارغة لتعبر عن ارتفاع السعر، ويرسم الانخفاض في السعر بشمعة ممتلئة، وتلون بلون أسود، ومن الممكن اختيار ألوان أخرى وفقًا لرغبة المستخدم.

يعتبر مقارنة طريقة الشموع اليابانية بطريقة الأعمدة مقارنة خاطئة، وذلك لتفوق الشموع اليابانية على الأعمدة، وتوضح الشموع جميع البيانات التى توضحها طريقة الأعمدة، ولكن تكون هذه البيانات متمثلة بعلاقة بين الأسعار؛ لتظهر الانطباعات الصحيحة لنفسية المستثمرين، وذلك فقط من خلال طريقة الشموع.

الشموع اليابانية تتمثل في الرسم البياني بأعمدة تشير لتحركات الأسعار خلال مدة زمنية من سعر الفتح، حتى تصل لسعر الإغلاق، واستخدمها التجار قديمًا لتحديد سعر الأرز وباقي السلع الغذائية.

ما هى الشموع اليابانية؟

يبحث العديد من الأشخاص عن جواب يستوفي شرح الشموع اليابانية بالتفصيل، فالشموع اليابانية هي رسم بياني مخطط بشكل منظم، ويتوفر فيها جميع المعلومات عن أحوال الأسواق المالية ونفسية المستثمرين، وتوضح القوة التي تسيطر على السوق هو البائع أم المشتري، ويشار للمشتري في علم التحليل الفني باسم Bulls ، ويعرف البائعين باسم الدببة.

تعتمد تقنية الشموع اليابانية على القراءة الصحيحة للشموع، وتأثر الشمعة على حركة الأسعار واتجاهاتها، وتوضح كل شمعة أربعة معلومات وهما (سعر الفتح- وسعر الإغلاق- السعر المرتفع والمنخفض)، يوضح الظل الانعكاس الحادث.

توضح النسبة بين طول الظل وطول الجسم لنفس الشمعة مع الشمعة التي تسبقها، أو التي تليها صورة تحليلية للأسواق، وتعتبر شمعة الدوجي أشهر وأقوى الشموع اليابانية، ومن بعدها القمم الدوارة، والمطرقة، والشمعة الداخلية، والشموع الابتلاع.

نماذج الشموع اليابانية

تعتمد الشموع اليابانية على تقديم الإشارات البصرية التي تسهل فهم حركة الأسعار، ويسهل التداول عن طريق نماذج الشموع اليابانية للمخططات على فهم ميول الأسواق بطريقة أكثر وضوحًا، وتقدم هذه المخططات معلومات أكثر من التي تقدمها المخططات التقليدية.

تستخدم نماذج الشموع اليابانية في أكثر من استخدام، فتظهر في أسواق العملات الأجنبية، وعقود الفروقات للأسهم والمؤشرات، وسنتناول فيما يلي أشهر النماذج وهي:

 شمعة المطرقة – Hammer Candlestick :

  • هي شمعة ظلها السفلي طويل، ويكون طوله ضعف طول الجسم، وهو أحد الشموع الانعكاسية في الصعود، وفي العادة يظهر بأسفل الإتجاه الهبوطي.
  • يكون جسم الشمعة في اتجاه صعودي أو هبوطي، ويكون أقوى في حالة الصعود.

شمعة المطرقة المقلوبة – Inverted Hammer Candlestick:

  • تعتبر شمعة المطرقة المقلوبة صورة طبق الأصل من شمعة المطرقة.
  • ولكن الفرق بينهم أنها معكوسة بطريقة متماثلة معها، ويكون الظل الطويل بالأعلى.

شمعة هارامي – Harami Candlestick:

  • تتميز بالاتجاه السائد في السوق، تحتوي على نوعين من الشموع وهما ( شمعة هارامي الصعودية- وشمعة هارامي الهبوطية).

شمعة الشهاب – Shooting Star Candlestick:

  • تأخذ اتجاه صعودي وتشير لانعكاسات احتمالية، ويزداد طول الفتيل كلما اتجه ناحية السوق،
  • ويزداد طوله عن طول الجسم، ويأخذ الجسم اتجاه صعودي أو هبوطي، ويكون أقوى في الاتجاه الهبوطي.

شمعة الرجل المعلق – Hanging Man Candlestick:

  • هي شمعة تشبه شمعة المطرقة، وتختلف عنها في أنها توجد بالجزء العلوي للاتجاهات الصعودية.
  • وتشير وتحذر من احتمالية وجود انعكاس هبوطي.

شمعة خط الثقب – Piercing Line Candlestick:

  • هي أحد الشموع الانعكاسية في الاتجاه الصعودي، ويعرف بدرجة كبيرة في سوق الفوركس، ويكون إغلاق الشمعة الصعودية الثانية فوق منتصف الأولى.
  • كما تكون أدنى نقطة للثانية أقل من الأولى، ويعتبر النموذج صالح للاستخدام حتى إن كان أقل سعر للشمعة الثانية مساويًا لأدنى مستوى للأولى.

شموع الابتلاع الصعودية و الهبوطية – Engulfing Candlestick:

  • من الأنماط العكسية، وتكون عادة شموع الابتلاع الصعودية بأسفل الاتجاهات الهبوطية.
  • كما تكون شموع الابتلاع الهبوطية بالجزء الأعلى من الاتجاهات الصعودية.

شمعة سحابة الظلام – The Dark Cloud Candlestick:

  • هي نموذج انعكاسي صعودي، يتكون من شمعتين إحداهما صعودية والأخرى هبوطية.
  • تتكون شمعة سحابة الظلام عند فتح الشمعة الثانية فوق مستوى الإغلاق للأولى.
  • كذلك تنخفض وتنغلق أعلى سعر افتتاح الشمعة الأولى.

شموع الغربان الثلاث السود – Three Black Crows candlestick:

  • يتكون من ثلاث شموع، ويأخذ الاتجاه الصعودي للسوق، وتأخذ الشموع اللون الأحمر وتكون متتالية.
  • وتفتح كل شمعة داخل حدود جسم الشمعة التي تسبقها، وتغلق كل شمعة في مستويات منخفضة جديدة.

شموع الجنود الثلاثة – The 3 Soldiers:

  • يجب مراقبة الثلاث شموع لتحديد النمط الصحيح لهم.
  • تتكون من انفتاح كل شمعة وانغلاقها في المستوى الأعلى للشمعة السابقة لها.
  • وتأخذ الشموع لون أزرق، ويكون اتجاه السوق تصاعدي.

شمعة نجم الصباح – Morning Star Candlestick:

  • يتكون من ثلاث شموع، تأخذ الاتجاه الهابط للأسواق، تكون أول شمعة بالنموذج شمعة سوداء هابطة.
  • كما تأتي بعدها شمعة سوداء صغيرة، أو شمعة الدوجي، ثم تليها شمعة زخم بيضاء صاعدة وتعكس الاتجاه.

شمعة نجم المساء – Evening Star Candlestick:

  • تأخذ الاتجاه الصعودي للسوق، وتتكون من ثلاث شمعات.
  • تبدأ بشمعة صاعدة بيضاء، وبعدها شمعة ذات فتيل طويل متجه صعوديًا، وجسم قصير.
  • تليها شمعة هابطة سوداء.

انواع الشموع اليابانية وتوقع الاتجاهات pdf

تعتبر اتجاهات الشموع اليابانية هي الأساس لقراءة الأسهم بالسوق، ومعرفة اتجاهاته، واتخاذ قرارات سليمة، وتوجد كتب عن انواع الشموع اليابانية وتوقع الاتجاهات pdf  كثيرة، سنتعرف فيما يلي على شرح وافي لهذه الأنواع، يوجد العديد من الأنواع للشموع اليابانية، فيعبر أحد الأنواع عن أرباح بائع معين ومدى سيطرته على الأسواق.

يعتبر نوع آخر عن اتجاهات التجارات الصغيرة، يعرف من خلالها المضاربين اتجاهات الأسعار، فلذلك زادت أهمية معرفة أنواع الشموع اليابانية وتوقع الاتجاهات، ومن هذه الأنواع مايلي:

مجموعة الشموع اليابانية الخضراء وتوقع الاتجاه:

تحتوي هذه المجموعة على أكثر من شمعة ومنها:

  • شمعة الصفر وهي تمثل بخط أفقي صغير، ويتساوى سعر الفتح وسعر الإغلاق فيها، ويكون توقع الاتجاه بها صفر ولا تحتوي على أي توقعات.

شمعة الدوجي الكبيرة الخضراء

  • وتأخذ شكل cross ذو ظلال طويلة، ويكون الظل الأعلى أطول من الأسفل أو يكونوا متساويين.
  • سعر الإغلاق فيها يرتفع عن سعر الفتح أو يكون مقاربًا له، ويكون توقع الاتجاه بها في التردد بين المشتري والبائع.

شمعة تسريع القمم الخضراء

  • تتكون من جسم صغير بلون أخضر، يكون الإغلاق فيها يرتفع عن الفتح.
  • أمّا جسم الشمعة يشير إلى التردد والقلق بين المتداولين، ولم تحتسب أي صفقة لصالح أي منهم.
  • يكون توقع الاتجاه بها هو انعكاس النتائج.

شمعة دوجي التابوت الأخضر

  • لا يوجد لها جسم ولا ظل أسفل، وتحتوي على ظل أعلى طويل.
  • يتساوى فيها سعر الفتح وسعر الإغلاق، ولا تقدم أي توقعات للاتجاه ولا بد أن تكون مرتبطة بشمعة أخرى لتقدم التوقع.

شمعة دوجي المسند الأخضر

  • تحتوي على ظل طويل بالأسفل، وليس بها ظل أعلى.
  • يتساوى سعر الفتح فيها مع السعر الأعلى لزوج العملة.
  • كما يتساوى سعر الفتح مع الإغلاق، ولا تعطي أي توقع ويجب ربطها بشمعة أخرى.

مجموعة شموع الهامر:

هي مجموعة شموع لا تعطي أي انطباع لاتجاهات حالية، وما يميزها هو وجود اتجاهات لعمليات سبقت ويتم المقارنة بينها وبين العمليات الحالية، ومن هذه المجموعة ما يلي:

  • شمعة الدوجي الصغيرة، لا تعطي أي توقعات للاتجاه، ويجب ربطها بشمعة سابقة.
  • أمّا شمعة الدوجي الكبيرة الحمراء، هي شمعة ذات ظل طويل، وسعر الفتح فيها أعلى من سعر الإغلاق، وتدل على التردد بين المشترين والبائعين، وتسجيل عمليات التداول أعلى سعر ثم ينخفض، ويجب ربطها بشمعة سابقة لتعطي توقع للاتجاه.
  • شمعة مركز الحمراء، لا تحتوي على أية ظل، وتشير لوجود بداية قوية للشراء، وتوقع الاتجاه بها أن الشمعة تصحح التغيير في الاتجاه الهابط ليصبح صاعد.

مجموعة شموع الهامر الحمراء:

لا يوجد بها توقعات للاتجاهات، ويجب ربطها بشموع أخرى وإلقاء النظرة عليهم أولًا للحصول على توقع صحيح، ومن أنواع هذه المجموعة مايلي:-

  • الشمعة الحمراء الطويلة، تعتبر أهم الشمعات اليابانية التي توجد بالشموع الحمراء، وتحتوي على جسم طويل بلون أحمر، ولا يوجد بها ظل طويل.
  • ويقترب سعر الاغلاق لزوج العملة من سعر الفتح ويكون بأقل سعر، وتوقع اتجاهها هو توجيه للمتداول في استمرارية الصعود في سعر العملات.

الشموع اليابانية الانعكاسية

من أهم ما يشغل بال المتداولين في جميع الأسواق الوصول للأدوات التي تسهم في معرفة الانعكاس، والأهم أن تتعرف ع بعض الشموع اليابانيه الانعكاسية، التي تساعدك في التأكد من وجود انعكاس، وذلك إن كنت تعتمد على نسب تصحيح الفيبوناتشي، أو على النماذج الكلاسيكيه، ويجب دائمًا استخدام أكثر من أداة للحصول ع رؤية واضحة للسوق.

تاريخ استخدام الشموع اليابانية في التداول

يرجع تاريخ استخدام الشموع اليابانية لما قبل القرن الثامن عشر، واستغرقت تقريبًا قرنين، حتى تعرف الرسوم البيانية للشموع اليابانية في النصف الغربي للكرة الأرضية وصولًا لليابان بالشرق.

  • مر بعدها قرابة الربع قرن؛ لتكون الشموع اليابانية هي أفضل أنواع الرسم البياني للمتداولين في البورصة الأمريكية وول ستريت.
  • استخدم التحليل الفني في اليابان أول مرة في القرن ١٨ وتم استخدامه للمضاربة المستقبلية لتداول الأرز، وبعد تطور الشموع تم رسمها في بداية القرن ١٩.
  • يعتبر أول من قدم الشموع اليابانية للغرب هو ستيف نيسون عام ١٩٨٩، وذلك بعد كتابته عنها في مجلة فيوتشرز.
  • عندما عمل عند لدى ميريل لينش أشهر بنك استثماري بالعالم، وجميع الأبحاث فيها بدرجة مصداقية عالية.
  • تتميز الشموع اليابانية بوصفها الدقيق سلوكيات السوق عند نقطة الانعكاس الرئيسية ومرونتها.
  • حيث ذكر نيسون أن الشموع اليابانيه من الممكن استخدامها بأي سوق، وفي أي فريم زمني، وذلك عند وجود سعر الفتح والإغلاق، أعلى وأقل سعر.
  • وصى نيسون على استخدام منهج ثلاثي في التحليلات الفنية، بالرغم من أنه مقدم الشموع اليابانية للغرب.

شكل الشموع اليابانية

تتكون الشمعة من جسم الشمعة، وهو المنطقة الممتدة بين سعر الفتح وسعر الإغلاق، وعندما يكون سعر الإغلاق فوق الفتح تكون الشمعة مفتوحة أو بلون أبيض، عندما يكون سعر الإغلاق أسفل الفتح لون الجسم.

كما تحتوي على الظل العلوي أو ما يسمى الفتيل، وهو عبارة عن خط مرسوم بيانيًا من جزء الشمعة العلوي بالنسبة لجسمها وحتى السعر الأعلى، ويكون ظل الشمعة السفلي الخط المرسوم من أسفل الجسم حتى السعر الأقل وذلك خلال يوم.

أكبر أسرار الشموع اليابانية أهميةً

توجد العديد من أسرار الشموع اليابانية التي يجب معرفتها للتحليل الصحيح وهي: –

  • الأنماط العكسية تكون أعلى كفاءة من الأنماط الاستمرارية لأنه يسهل اختيار وتحديد أنماط الانعكاس، وتكون هذه الأنماط أكثر دقة.
  • يوجد معياران يمكن بها تحديد وفهم أنماط الشموع اليابانية، وهما شكل النمط والاتجاه السابق له، ويكفي أن يكون هناك معيار واحد؛ لتكوين إشارة التداول.
  • يجب عدم إهمال الفريمات الزمنية الكبرى، ومراجعة الرسوم البيانية بشكل أسبوعي وبشكل شهري؛ لمعرفة الأنماط الشموع الانعكاسية.
  • الإشارات في الرسوم اليابانية ربما تكون نادرة وقليلة، ولكنها تعطي نتائج جيدة وقوية.
  • شمعة الدوجي تعطي إشارة انعكاس بالقرب من مستوى مقاومة له أهمية، وعندما تكون شمعة الدوجي داخل نطاق عرضي لا تعطي أي اشارة، عندما تشكل دوجي خلال الإتجاه الهبوطي فتكون إشارة الانعكاس شمعة صعودية، تعتبر شمعة دوجي أقوى الشمعات اليابانية.
  • شمعة البن بار تشير إلى أن السوق متعب، وعدم الحركة في الاتجاه الحالي، ويدل وجود سلسلة شموع من الظلال الطويلة على شعور متقلب.
  • اللون الصاعد شمعة الهامر يدل على زيادة القوى اشارة الشراء، ويمكن أن تأخذ هذه الشمعة أي لون آخر.
  • يجب أن يكون هناك أكثر من تأكيد لنأخذ شمعة الرجل المعلق وشمعة الهرامي بعين الاعتبار.
  • عند وجود فجوة سعرية تؤكد على الانعكاس القوي في شمعة الدوجي أو نجمة الصباح أو المساء، فيعطي إشارة قوية للشموع الابتلاعية، وذلك عند وجود اختلاف شديد في الحجم أو الجسم شمعتين المكونين نموذج الابتلاع.
  • عندما تقترب مؤشرات التذبذب من القمة أو القاع، فذلك يساعد المتوسطات المتحركة في الحكم على مدى صحة الأنماط.
  • كلما كان التعرف على الشموع أسهل كلما كان التداول أسهل؛ لأنها في هذا الوقت تكون متكررة ومعروفة.
  • توجد مؤشرات تساعد في معرفة أنماط الشموع على الميتاتريدر، ولكنها أقل كفاءة لأنها تتعرف على الأنماط فقط، ولا تهتم بطبيعة الاتجاه السابق في تكوين النمط، ويمكن استخدامها في حالة التعرف على الأنماط، واستكمال باقي التحليل من خلال مراجعة الإشارات، واستخدام أدوات فنية تحليلية أخرى.

ما هو مؤشر الشموع اليابانية

عندما يتجه سهم الأسعار للارتفاع، وتتكون الشمعة يتحول جسم الشمعة للون الأبيض أو يكون فارغًا تمامًا، وعندما تنخفض أسهم الأسعار يظلل جسم الشمعة بلون أسود أو تأخذ أي لون آخر، وبذلك نتمكن من تحليل التغير في السعر خلال مدة زمنية محددة بواسطة مؤشر الشموع اليابانية.

انواع الشموع اليابانية

تقسم الشموع اليابانية إلى قسمين وهما الشموع اليابانية الفردية، والشموع اليابانية المركبة، وكل قسم يشمل عدة شمعات، وفيما يلي سنتعرف على اسماء الشموع اليابانية الفردية، وهما ست شمعات كالتالي: –

  • الشمعة اليابانية الطويلة البيضاء.
  • اليابانية الطويلة السوداء.
  • اليابانية القصيرة.
  • المطرقة والرجل المشنوق.
  • النجم الساقط أو شمعة الشهاب والمطرقة المقلوبة.
  • شمعة الدوجي.

انواع الشموع اليابانية المركبة

يحتوي القسم الثاني وهو انواع الشموع اليابانية المركبة على سبعة أنواع من الشموع، وهما:-

النوع الأول:

  • يتكون من شمعتين، شمعة سوداء قصيرة، و شمعة بيضاء طويلة، يكون سعر افتتاح الشمعة الثانية أقل من سعر الإغلاق للشمعة الأولى.
  • ويكون الإغلاق في الثانية أعلى من الأولى، وذلك يفسر ظهور الشمعة الثانية كأنها تبتلع الأولى وتسمى البالعة.

النوع الثاني:

  • يعتبر هذا النوع عكس الشمعة البالعة، يتكون من شمعتين.
  • وفي أغلب الأوقات تكون نقطة دعم لذلك يكون الاتجاه ناحية الهبوط.

النوع الثالث:

  • يتكون من شمعتين، شمعة طويلة وشمعة قصيرة، وتأخذ الشمعتين ألوان ما بين الأبيض والأسود.
  • أمّا إذا ظهرت الشمعة بعد وجود نقطة دعم وهبوط شديد يشير لاحتمالية الاتجاه للصعود.
  • وإذا ظهرت بعد نقطة مقاومة وصعود فذلك يشير لاحتمالية الهبوط في السوق.

النوع الرابع:

  • يتكون من ثلاثة شمعات، تكون الشمعة الأولى بيضاء وطويلة، والشمعة الثانية قصيرة أو دوجي.
  • يتدرج لونها بين الأبيض والأسود، والشمعة الثالثة سوداء طويلة.
  • أمّا عندما تظهر على الشارت تشير لاحتمال في الهبوط الشديد.

النوع الخامس:

  • يحتوي على شمعة مطابقة لشمعة الصباح، وتختلف فقط في سعر افتتاح الشمعة الصغيرة.

النوع السادس:

  • يتكون من ثلاث شمعات، ويظهرون في الشارت على هيئة شمعة سوداء طويلة.

النوع السابع:

  • يتكون من شمعتين، الشمعة الأولى طويلة وسوداء، والشمعة الثانية طويلة بيضاء.
  • يكون سعر إغلاق الشمعة الأولى عند منتصف الشمعة الثانية.
  • كما تظهر بمنطقة مقاومة أو دعم، فتشير لاحتمالية الهبوط في الشوق.

كيفية التحقق من صحة نماذج الشموع اليابانية

يمكن التحقق من صحة نماذج الشموع اليابانية وذلك بمتابعة وقت إغلاق آخر شمعة، فيلاحظ وجود نموذج محدد يتكون، وأن الشمعة غير مغلقة، فيجب الإنتظار حتى تغلق الشمعة وبذلك تكون نتائج الإشارة صحيحة

تعلم قراءة الشموع اليابانية

يجب تعلم قراءة الشموع اليابانية بطرق صحيحة، لأنها خطوة مهمة تنتج عنها جميع النتائج التحليلية الفنية للعملات الأجنبية، وإذا كانت القراءة خاطئة ستكون كافة التحليلات غير صحيحة.

وتوجد طريقتان من خلالها يمكنك قراءة سعر الإغلاق على الشارت للشموع اليابانية في الرسم البياني، وهما الطريقة العادية، والطريقة الاحترافية

الطريقة العادية لقراءة الشمعات اليابانية تتضمن ثلاث مقارنات وهما:

  • مقارنة مكان إقفال الشمعة لمنطقة الظل العلوي: ويتم تناول سؤالين في هذه الحالة وهما، ما إذا كان إغلاق الشمعة مرتفع عن سعر الفتح عند الظل العلوي، أم أن الإغلاق أعلى من سعر الفتح ويقترب من الظل العلوي.
  • مقارنة مكان إقفال الشمعة لمنطقة الظل السفلي: ونتناول في هذه الحالة سؤالين فنين وهما، هل إغلاق الشمعة أقل من سعر الفتح عند قاع الظل السفلي، أم أن سعر الإغلاق أقل من الفتح ويقترب من الظل السفلي.
  • أمّا مقارنة مكان الاقفال للشمعة مع سعر الفتح: ويسأل المحلل الفني في هذه الحالة ثلاث أسئلة وهما، هل سعر الإغلاق هو سعر الفتح، أم أعلى منه، أم أن سعر الاقفال أقل من الفتح.

معاني الشموع اليابانية

تعتبر الطريقة العادية لقراءة معاني الشموع اليابانية مهمة، على الرغم من وجود بعض العيوب بها، مثل إهدار الوقت الكبير، وتشتيت الذهن؛ لوجود مئات من الأشكال بها.

سنتناول فيما يلي شرح كيفية استخدام الطريقة الإحترافية للشموع اليابانية، فهي تحدد أماكن سعر الاقفال بدقة أكثر من الطريقة العادية، وبطريقة سهلة، وتوفر في الوقت، وتشمل ثلاث حالات وهما:

  • الإغلاق في الثلث العلوي: عند إغلاق السعر في الثلث العلوي فتكون هذه الجولة لصالح المشتري، وكلما اقترب الإغلاق من السعر العلوي كلما اقترب الفوز.
  • إغلاق الشمعة في الثلث الواقع بالمنتصف: ذلك يعني أنه لم يحسم أي من البائعين والمشترين هذه الجولة.
  • إغلاق الشمعة في الثلث السفلي: هذا يدل أن هذه الجولة حسمت في صالح البائع.

يمكن لأي شخص أن يتعلم أكثر في مجال الشموع اليابانية واستراتيجياتها الخاصة، وذلك من خلال تحميل كتب تتحدث عن الشموع اليابانية pdf، وذلك لتسهيل المعلومات والمصطلحات الموجودة، ويعتبر دراسة الشموع اليابانية مهمة لمعرفة أسعار التداول في الأسواق.

الشموع اليابانية للأسهم السعودية

طريقة التحليل الشموع اليابانية Candle Sticks أحد الطرق التي يستخدمها المبدعين والمحترفين في مجال التحليل الفني للبورصة، وذلك لدقتها وقوتها في توضيح خفايا السوق.

  • على الرغم من كثرة أشكال الشموع اليابانية ورموزها وتشعباتها، إلا أنها من أكثر الطرق الفعالة وخاصة في الظروف الخطيرة التي مر بها سوق الأسهم.
  • حيث مر سوق الأسهم السعودي في الآونة الأخيرة مرة بانتكاسة شديدة قضت على مدخراته المالية.

استخدام الشموع اليابانية

  • استخدام الشموع اليابانية في التحليل الفني هو الحل الذي يساير موجة التفاؤل السائد عند أغلب المتعاملين في سوق الأسهم السعودي.
  • حيث تعتمد الشمعات اليابانية بطريقة مباشرة على العلاقة المتغيرة بين سعر السهم وتغير الزمن.
  • في الرسم البياني يشير الخط الرأسي للتغير في السعر، والأفقي يشير التغير في الزمن، ويتمثل الناتج في شكل أعمدة مشابهة للشموع لذا أطلق عليه الشموع اليابانية.
  • تمتاز طريقة الشموع اليابانية بسهولة التحليل عن طريق رسم المنحنيات، فتعطي التوقعات الدقيقة سلوكيات السوق.
  • حيث أن كل شمعة تمثل جزء من الزمن ( دقيقة- ساعة- يوم- أسبوع- أو أكثر)، وتتكون الشمعة من جزأين هما:-

الجسم الحقيقي للشمعة (real body):

  • عبارة عن مستطيل ضلعه العلوي هو الافتتاح، وضلعه السفلي هو الإغلاق، وذلك بالنسبة للشموع السلبية، وعكسه بالنسبة إلى الشموع اليابانية الايجابية.
  • أمّا عندما يكون سعر الافتتاح أقل من الإغلاق تأخذ الشمعة لون أبيض، وإذا كان سعر الإغلاق أقل من الافتتاح تأخذ الشمعة لون أسود.

الظلال (hadows):

  • يمثل الظلال رأس الشمعة ويتكون من خط علوي يسمى رأس الشمعة (upper shadow )، وهو أعلى سعر للسهم في هذه الفترة.
  • و خط سفلي يسمى رجل الشمعة lower shadow)) وهو السعر الأقل للسهم.
  • تأخذ الشمعة لون أسود إذا كان سعر الإغلاق أقل من الانفتاح، والعكس صحيح.

ما هي مميزات الشموع اليابانية في التحليل؟

تتميز الشموع اليابانية عن باقي تقنيات التحليل بعدة مميزات هي:-

  • نتعرف من خلالها على الإشارات المبكرة اتجاهات الأسعار، على عكس باقي أدوات التحليل.
  • يسهل تعليم الشموع اليابانية وتفسيرها بالنظر إليها.
  • توضح قوة وضعف الاتجاه بصورة كاملة.

تحليل الشموع اليابانية

الشموع اليابانية أحد أنواع الرسوم البيانية، التي استخدمها التجار الشرقيين في تحليل ومعرفة أسعار الأرز في العصور الوسطى.

  • توضح الشموع اليابانية معلومات وفيرة حركة واتجاه الأسعار مثل (افتتاح وإغلاق الصفقة، الحد الأدنى والأقصى للسعر في مدة زمنية).
  • عندما يكون اتجاه الأسعار نحو الارتفاع أثناء تكوين الشمعة تأخذ الشمعة لون أبيض.
  • عندما ينخفض السعر يأخذ الجسم لون أسود أو أي لون، وهذا يمكن التاجر من فهم التغير في السعر لمدة معينة.
  • توضح معايير الانخفاض والارتفاع المجموعة الكاملة من تقلبات الشمعة، تدل على التغيرات في العملات والأسعار الأخرى، ويكون لهذه المعايير أهمية كبيرة مستقبلًا، وذلك لعرض التغيرات في التداولات اليومية في وقت الإغلاق.

تحليل السوق بنمط الشموع اليابانية

توضح كل شمعة من الشمعات اليابانية معلومات مهمة ومحددة فمثلًا:-

  • يدل ظل الشمعة الطويل على الحركة القوية للاتجاه الذي وجه إليه الذيل.
  • إذا وجه أحد المتداولين الحركة للاتجاه الآخر، فيشير لتغيير الاتجاه والصفقات التي فتحت في الاتجاه العكسي كما يشير الظل.
  • تستنتج الإشارات الأكثر وثوقًا وفاعلية من خلال الشموع.
  • تشكل أغلب النماذج من خلال شمعة أو مجموعة شموع.
  • تقسم الأنماط لمجموعة، ويدل بعض هذه الأنماط لوجود انعكاس في الاتجاه، ويشير البعض الأخر لاستمراره.

أنماط الانعكاس

نمط الانعكاس هو نمط بعدما يحدث يسمى نموذج، حيث من المحتمل انعكاس اتجاهها بعد تكوين السعر.

  • تعتبر أكثر النماذج من حيث الشعبية والانتشار هي الامتصاص الصاعد والهابط، والقضبان الداخلية، وقضبان المطرقة، و الدوجي.
  • يتكون نموذج الامتصاص بطريقة صحيحة بعد حركة قوية، وذلك عندما تتكون أخر شمعة في الاتجاه المعاكس.
  • تكون شمعة صاعدة بعد اتجاه هبوطي، أو شمعة هابطة بعد اتجاه صعودي.
  • تكون الشمعة الأخيرة حينها أكبر من الشمعة السابقة لها، ويمتص جسم الشمعة الجسم الذي يليها، وتغطي الظلال ظل الشريط الذي يسبقها.
  • عندما يكون الاتجاه السابق للشمعة ضعيف في نموذج الامتصاص السلبي على الشموع اليابانية.
  • وتأخذ فيه الشمعة القوية اتجاه معاكس.
  • فيشير إلى اهتمام التجار في الناحية المعاكسة، وتراكم القوة يدل على الاستعداد للدفع.
  • نموذج القضبان الداخلية يتمثل على الرسم البياني بنموذج شبيه للامتصاص المعاكس.
  • ويحتوي على نوعين من الشموع، ويتداخل الشريط الأخير للإشارة مع الصورة السابقة للظل.
  • شريط داخل الشمعدان يبدو فيه الشريط الأصغر في الظل للشريط الأكبر والسابق له.
  • فذلك يشير لضعف المقاومة في الاتجاه السائد، وتعتمد النتائج التحليلية على اتجاه السعر بعد اكتمال تكوين النموذج.
  • يمتلك المتداول وقت كبير، يستطيع فيه تحديد ومعرفة إذا كان السعر بإمكانه كسر صورة الظل للشمعة الكبيرة.
  • أما ستستمر الحركة مثلما كانت، ويكون منطقيًا أن تفتح الصفقات عند وجود أي انهيار في الاتجاه للشريط الداخلي، وإذا كان النموذج عكس ذلك فيكون غير مستكمل، ويتم تخطي أي إشارة منه.
  • نموذج قضبان بين هو أشهر النماذج، وقد سمي بهذا الاسم وفقًا لقصة بينوكيو الخيالية، الذي كان بطلها ذو أنف طويل.
  • وتكون شموع هذه الفئة ذو ظل طويل، ويوجد على شكل شرائط متواجدة في أخر الاتجاه، وتشير لأن عدد من التجار تسيطر على السوق حتى الوقت الحالى.

نماذج الاتجاه المستمر

نماذج الاتجاه المستمر من النماذج المعروفة ولكنها أقل شهرة وانتشارًا من نماذج الانعكاس، حيث يعمل أغلب المتداولين على سيطرة الاتجاه من بدايته، وتوجد العديد من النماذج المهمة أيضًا.

  • نموذج الشموع الثلاثة الذي يشير لاتجاه في الهبوط والصعود، وتكون الشموع فيه صغيرة مرتبة وتأتي خلف بعضها.
  • نموذج لثلاث شموع متساقطة، ويسمى هذا النموذج بالمواجهة، وهو شبيه لقضيان بين.
  • والفرق الوحيد أنها تكون بوسط الإتجاه وليس بنهايته، ويكون العامل الأساسي هو الإتجاه لظل الشريط، وظل شريط بين يعد الإتجاه الذي يؤخذ كعامل رئيسي.
  • عندما ترسم الشمعة مع ظل طويل مائل للهبوط، وجسم بسيط صاعد.
  • فيدل على أن الدببة تحاول أن تقلل من سعر السهم، ولكن انتهت المواجهة بفوز الثيران.
  • وأصبح الاتجاه السائد هو المستمر.

 Pdf المواجهة النموذجية على الشموع اليابانية

يشير كل نموذج للشموع لفتح صفقة محددة، ويجب استخدام نظام التداول، يشمل إشارات من شموع مؤكدة، أو قد تكون مصنفة بواسطة الطلبات الأخرى.

إستراتيجية التداول المكافئ МА + باستخدام تحليل الشموع اليابانية

تستخدم استراتيجية التداول بجانب أنماط الشموع، وتفتح الصفقات عند تأكيد الإشتراك، من خلال جميع العناصر بنظام التداول.

تفتح معاملات الشراء تبعًا لما يلي:

  • أشكال الأنماط العكسية في اتجاه الهبوط، أو إذا كان النمط تصاعدي.
  • توضع علامة بجانب السعر.
  • تقاطع الرسم البياني في المنحنى الأسفل حتى المنحنى الأعلى.
  • تكون الصفقة استراتيجية.

معاملات البيع المفتوح في وضع المرآة

  • يحدد إيقاف الخسارة بواسطة المكافئ، ويكون السحب في السعر حتى يخرج بشكل تدريجي للتعادل، ويمكن تحديد نسبة الأرباح بمقدار ٣:١ حتى تنتهي.
  • تتماشى وتتناسب نظرية التداول العالمي مع المعادن، والعقود، ومقتبل الفروق لأسهم السوق المالية، والعملات السائلة.

مزايا وعيوب التداول على تحليل الشموع اليابانية

تحليل الشموع اليابانية تقنية مهمة، وذلك بسبب التنوع الموجود بها حيث أنها:-

  • الشموع اليابانية لا تعد مؤشر، وهي أحد أنواع الرسم البياني، وطريقة تعرض من خلالها حركة الأسعار.
  • عند دراسة باقي التحاليل الفنية ستجد خسارة المتداولين فيها.
  • يحتاج التعرف على هذه النماذج خبرة كافية لاستخدامها.
  • الشموع اليابانية للمبتدئين تكون مجال غير مناسب إذا تم الاعتماد عليها للكسب المادي، لأن المتداول في البداية قد يصعب عليه فهمها.

كيفية قياس طول الشموع اليابانية

  • تقاس الشمعة اليابانية من خلال أعلى مستوياتها حتى أدناها، يكون أعلى مستوى في الشمعة هو نقطة المقاومة، ويكون أدنى مستوى في الشمعة نقطة الدعم.
  • كلما زاد حجم الشمعة زاد مستوى الدعم والمقاومة، وخصوصًا خلال التداول للماستر كاندل.
  • سيكون هناك نافذة موجودة على اليسار تسمى نافذة البيانات، وفيها بيانات للشموع الأساسية التي يجب التعرف عليها.
  • تحتوي على أعلى وأدنى سعر، وأسعار الفتح والإغلاق، وتعتبر هذه البيانات الأساسية التي تقدم خلال ميتاتريدر٤ وميتاتريدر ٥.
  • عند وضع المؤشر على الشمعة اليابانية المراد قياسها، ستوضح أمامك كافة المعلومات التي تحتاجها، أسفل اليمين لمنصة تداول وهذه المعلومات هي:-
    • التاريخ الخاص للشمعة اليابانية.
    • سعر الفتح للشمعة (O).
    • أعلى سعر يمكن الوصول له (H).
    • حد السعر الأدنى الذي يمكن الوصول له (L).
    • سعر الإغلاق للشمعة (C).
    • تقاس الشمعة عن طريق النقاط بأخذ السعر الأعلى السعر الأدنى.

مفهوم الماستر كاندل (Master Candle)

يعد الماستر كاندل من المفاهيم المعروفة عند أغلب المتداولين لمعرفة حجم السعر، وهي تعرف باسم الشمعة الرئيسية، تعرف الماستر كاندل بأنها شمعة يكون حجمها ما بين ٣٠ إلى ١٥٠ نقطة، تعمل الشمعة على ابتلاع الأربعة شموع التى يأتوا بعدها.

  • تكون هذه الشموع اليابانية في حدود النطاق المحدد للماستر كاندل، وحتى تكون إستراتيجية إختراق الماستر كاندل صالحة.
  • من الممكن تداول هذه الاختراقات وذلك عندما تخترق الشمعة ٥ أو ٦ أو ٧ النطاق المحدد للماستر كاندل، ويوجد نوعان للماستر كاندل صعودًا وهبوطًا.
  • يتناغم هذا المفهوم بطريقة مثالية مع Admiral Pivot، وذلك بهدف اكتساب الأرباح، وتنفيذ أوامر ايقاف الخسارة.
  • ويعتبر تشكيل مميز للشموع اليابانية، ويجب التأكد والتحقق منه بطريقة منتظمة.

إستراتيجيات تداول نماذج الشموع اليابانية

تعتمد استراتيجية الشموع اليابانية للتداول بشكل رئيسي على نماذج الشموع اليابانية، وتناسب كافة أنواع المتداولين، و المضاربين، ممن يسعون للربح خلال حركات ذات أجل قصير.

مكونات مخططات الشموع اليابانية

تعتبر الشموع اليابانية من أهم التقنيات المستخدمة في التداول وتتكون من ثلاث مكونات رئيسية وهما:-

  • حجم الشمعة الكاملة وطولها.
  • علاقة الارتباط ما بين مستويات الفتح والإغلاق.
  • علاقة الظلال مع جسم الشمعة.

يعد كل مكون من هذه المكونات وعلاقته بالمكون الأخر ركائز أساسية لتكوين مخطط الشموع اليابانية وسنتناول كل مكون منهم على حدة كالتالي:-

حجم الشمعة الكاملة وطولها

  • ينتشر حدوث الشموع التي تكون مفتوحة عند أقل مستوى وتغلق عند أعلى مستوى، وكذلك الشموع التي تكون طويلة جدًا.
  • وعندما يحدث اتجاه في الهبوط طويل، فتشير الشمعة لوجود انعكاس أساسي في الاتجاه سيحدث،والعكس صحيح.
  • عندما تغلق الشمعة الطويلة بطريقة غير معتادة بعد الاتجاه الصعودي الطويل، فيشير لظهور فتيل طويل باتجاه صعودي، أو ظهور شمعة قوية باتجاه هبوطي من الأعلى.
  • وتعرف هذه الحالة بحالة تفجير خارج القمة أو الإرهاق، وتلون الشموع اليابانية الانعكاسية بلون أزرق.

علاقة الارتباط بين مستويات الفتح والاغلاق.

يمثل الجسم الملون في الشمعة قراءة إيجابية، أو قراءة سلبية، وذلك عبر الاتجاه الصعودي، أو في خلال الظروف الصعودية للأسواق، وفي الغالب تحدث عملية الشراء عند الافتتاح.

  • يتم تكوين شمعة مجوفة بلون أبيض، وذلك عند ارتفاع السعر، وفي ذلك الوقت تسيطر الثيران أو ما يسمى بـ متداولين الاتجاه الصعودي على الحركة في سعر السوق.
  • كما تعكس مسافة الطول ما بين الفتح والإغلاق على رغبتهم في تحرك الأسواق.
  • تتشكل الشموع خلال الظروف الهابطة للسوق، أو عندما تكون الاتجاهات الهبوطية قوية، وتكون الشموع بلون أسود داكن، وتمثل في ذلك الوقت البائعين عند دخولهم السوق وقت الافتتاح، وتكون سيطرتهم عليه.
  • يمكن إجراء التحليلات المهمة بواسطة مخططات نماذج الشموع اليابانية، من حيث لون وشكل جسم الشمعة، ومقارنتها بالرسوم البيانية الشريطية.

علاقة الظل مع جسم الشمعة

يعبر طول الفتيل في الشمعة عن الارتفاع والانخفاض في سعر الشمعة، وذلك عند المقارنة بين أسعار الافتتاح وسعر الإغلاق المتمثلة في جسم الشمعة الحقيقي، وتوضح المقارنة إنكار الأسواق لمستويات الدعم والمقاومة.

  • عند وجود ظلالًا أو ذيولًا طويلة أو فتالًا فيجب النظر لمعرفة إذا كانت تتكون بعد الإتجاه الهبوطي الطويل أم لا، لأنها في هذه الحالة تدل على احتمالية استنفاد الاتجاه لنفسه، وتزايد الطلب والتضاؤل في العرض.
  • أمّا عند وجود ظلال أو ذيول أو حتى فتال تتكون أعلى قمة جسم الشمعة اليابانية، وذلك بعد ارتفاع السعر لمدة طويلة، فذلك يدل على تضاؤل الطلب، وتزايد العرض.
  • عندما يزداد حجم الظل يجب تحليله ليتناسب مع حجم الشمعة، لأنه يشير لقوة الانعكاس، وتعتبر أقوى الشموع المعروفة لهذه الحالة هي شموع الدبابيس أو البين.
  • أمّا عندما يزداد ذيل البين بار الصعودي ولا يقبل الدعم يسمى بالدبوس الصعودي، وبعد تكوين البين بار الصعودي.
  • يكون هناك طفرة في المشترين الموجودين في الفترة الزمنية المحددة، وينتج عن ذلك ارتفاع في الأسعار.
  • وفي حالة يمتد ذيل البين بار الهبوطي للأعلى، وبقبل الدعم، ويرفض المقاومة، ستحدث طفرة في البائعين خلال الفترة الزمنية المحددة، وسيؤدي لانخفاض الأسعار في هذا الوقت.
  • تعتبر أقوى شموع الانعكاس هي الشموع التي تحتوي على فتائل طويلة أطول من الجسم نفسه، وأنف صغير، وفي أغلب الأوقات لا تحتوي على أنف.

مزايا وعيوب التداول على تحليل الشموع اليابانية

تعد الشموع اليابانية من التقنيات المتنوعة والمنتشرة، ويوجد لها مزايا وعيوب منها:-

  • لا تعد الشموع اليابانية مؤشر، ولكن تعد أحد أنواع الرسوم البيانية، وطريقة تعرض بها حركة أسعار السوق.
  • تعتبر تقنية الشموع اليابانية من أنجح التقنيات، وعند التحليل الفني بأي تقنية أخرى سينتج خسارة للمتداولين.
  • تحليل الشموع اليابانية تحتوي على بعض التغيرات التي تحدث وبرغم ذلك فتستمر بالعمل، ويجب أن تمتلك الخبرة لاستخدام هذه النماذج.
  • يكون تداول الشموع اليابانية للمبتدئين غير مناسب بدرجة كبيرة، فلن يكون هناك أي مقابل مادي عند الشروع في التعلم.

لماذا تظهر الشموع اليابانية فارغة في برنامج التحليل الفني الميتاستوك

جميع المستخدمين لبرنامج ميتاستوك Metastock Program، تعرف أن الشموع اليابانية في البرنامج تتمثل بلونين معروفين. وهما اللون الأبيض والأسود، عندما نقوم بفتح البرنامج التحليلي الفني، نفتح بعدها الرسم البياني والذي يتمثل في شكل شموع يابانية.

  • تتشكل الشموع اليابانية بشكلها وألوانها المعروفة، وتدل الشموع البيضاء على الاتجاه الصاعد، والشموع السوداء على الاتجاه الهابط.
  • كما من الممكن جعل اللون الأخضر للشمعة ليدل على الصعود، واللون الأحمر للهبوط.
  • تتمثل الشموع اليابانية بشكلين، ويكون شكلها الأول عبارة عن شموع مصمتة، والشكل الثاني عبارة عن شموع فارغة بنفس ألوان الشمعة المصمتة.
  • يكون سعر الإغلاق في الشمعة البيضاء أعلى من الفتح، فتتمثل بلون أبيض.
  • يكون سعر الإغلاق في الشمعة السوداء أقل من الفتح فتتمثل بلون أسود.
  • عند التغيير في ألوان الشمع عن طريق الدخول لاعدادات الرسم البياني في برنامج ميتاستوك.
  • واختيار ألوان أخرى كاللون الأخضر للشمعة الصعودية، واللون الأحمر الهبوطية.
  • سينتج عن تغيير الألوان اختلاف في شكل الشموع عن السابق.
  • تكون الشمعة الخضراء ذات شكلين أحدهما مصمتة والأخرى فارغة.
  • كما تظهر الشمعة الحمراء كذلك بشكلين مصمتة وفارغ.

أسباب ظهور الشموع المصمتة والفارغة

قد يكون سبب ظهور الشمعات المصمتة والفارغ للمتداول أمر غير واضح، وذلك بالرغم من وجود نفس اللون للاثنين، وقد ينتج عنه قرارات بيع وشراء خاطئة عندما يكون الإعتماد على اللون، ويوجد سبب للاختلاف بين الشمعتين المصمتة والفارغة، وتوجد عدة حالات لهذا الاختلاف، ولكل لون منهم حالتين وهما:

الشمعة الخضراء الفارغة:

  • يرتفع فيها سعر الإغلاق عن سعر الفتح للشمعة نفسها.
  • سعر الإغلاق للشمعة في الوقت نفسه يكون أعلى من سعر الشمعة التي تسبقها.

الشمعة الخضراء المصمتة:

  • يقل سعر الإغلاق في الشمعة عن الفتح للشمعة ذاتها.
  • يكون سعر الإغلاق في الوقت نفسه أعلى من إغلاق الشمعة التي تسبقها بشكل مباشر.

الشمعة الحمراء الفارغة:

  • يكون سعر الإغلاق في الشمعة الحمراء الفارغة أعلى من الفتح في الشمعة نفسها.
  • يكون سعر الإغلاق للشمعة في الوقت ذاته أقل من الإغلاق سعر الشمعة التي تسبقها بشكل مباشر.

الشمعة الحمراء المصمتة:

  • يقل سعر الإغلاق في هذه الشمعة عن سعر الفتح.
  • يكون سعر إغلاقها في نفس الوقت أقل من الإغلاق سعر الشمعة التي تسبقها بشكل مباشر.

شكل الشمعة المصمتة:

  • تتمثل الشمعة برسمها مصمتة عندما يكون سعر إغلاق الشمعة أقل من الفتح لسعر نفس الشمعة.
  • نلاحظه في الشمعة السوداء التقليدية.

شكل الشمعة الفارغة:

  • ترسم الشمعة على الرسم البياني بصورة فارغة، عندما يكون سعر إغلاق الشمعة أعلى من الفتح لسعر نفس الشمعة.
  • وهو ما تتمثل به الشمعة البيضاء التقليدية.

لون الشمعة:

  • تأخذ الشمعة لون أخضر، عندما يكون سعر إغلاق الشمعة مرتفع عن سعر إغلاق الشمعة السابقة لها،
  • كما تأخذ الشمعة لونًا أحمر عندما يكون سعر إغلاق الشمعة يقل عن سعر الإغلاق للشمعة السابقة لها.
  • ويطبق شكل الشمعات التي تم توضيحها على جميع التدريجات الزمنية.
  • حيث أن شكل الشموع اليابانية يتشابه في كافة التدريجات الزمنية.

تعرف ايضاً علي: سوق الأسهممؤشر داو جونزخدمة الأهلي اونلاينالراجحي المالية