توصيات الفوركس وكيفية توليدها

تداول العملات مقالات تعليمية
توصيات الفوركس

توصيات الفوركس هي ما يقدمه بعض المتخصصين للمتداولين وتتضمن النصائح والإشارات والاقتراحات التي تساعد المتداولين في دخول صفقات التداول سواء في البيع أو الشراء على السلع أو أحد أزواج العملات، فيتم تحديد لها نقطة البداية وذلك هو الهدف المراد الوصول إليه وأيضا تحديد نقطة وقف الخسارة.

وأمر الشراء يكون من التوصيات التي تتخذ شكلا محددًا أو يكون أمر البيع المعلق ويتم تنفيذ تلك التوصيات واتباعها على حساب التداول دون النظر إلى خبرة المتداول والمهارة التي يتميز بها بين باقي المتداولين.

أما أسعار السلع وأزواج العملات وأسعار السندات وأسعار الأسهم فتأتي الإشارة عليهم، فيكون في غالب الأمر تم إرسال إشعار التوصية للمتداولين عن طريق البريد الإلكتروني أو من خلال برنامج الواتساب أو عن طريق رسائل التليجرام ورسائل الهاتف وغيرها كثير من الطرق التي تساهم في إرسال وتواصل الناس مع بعضهم البعض.

التوصية يصاحبها نصائح لكيفية الحفاظ على رأس المال والطريقة الصحيحة لإدارة رأس المال ونصائح للبعد عن المخاطرة برأس المال، وذلك لأن رأس المال هو الأساس في أمر يقبل عليه المتداول فإذا خاطر به فهو أمام أمرين إما أن يربح ويسعد بربحه أو يتعرض للخسارة وضياع كل شيء.

هناك من يتولى تنفيذ توصيات التداول على الحساب الخاص بك مباشرة سواء أكان من خلال شركة متخصصة في ذلك أو من خلال فرد آخر وعن طريق المتداول شخصيًا، فمقدم التوصيات يقدم لك الإشارات التي تساعدك في تحقيق أرباحك من السوق الذي يتم التداول به، فمنهم من يقوم بتلك الخدمة مجانًا ومنهم من يطلب بعض الأموال مقابل القيام بتلك المهمة.

التداول بالتوصيات عيوبه ومميزاته

توصيات الفوركس يتم تقييمها بصورة عامة وطبيعية على الأداء الفعلي للتداول. وذلك يجعلنا أن نعمل على تقسيم الأمر إلى عيوب ومميزات توصيات الفوركس للتداول ومنها ما يلي:

  • توصيات الفوركس واتباع المتداول لها يعمل على توفير قدر كبير من الثقة عند المتداول المبتدئ.
  • تعمل على منح المتداول المتمرس فرص لتكبير تجربته وزيادة نطاق الربح لديه. فيجب على المتداول المتمرس أن يكون متابعًا لتطورات وأخبار سوق الفوركس واتباع كافة التوصيات المتاحة له وذلك يجعله الحصول على مساحة كافية من الوقت.
  • مزود التوصيات في الجهة الأخرى يعطي إشعارات الدخول والخروج من الصفقة. فيتم ذلك دون وضوح الاستراتيجية المتبعة وأساسها من تحديد نقاط الدخول أو نقاط الخروج. وذلك يعمل على زيادة نسبة المخاطرة في التداول في حال اتخاذ القرارات الخاطئة من طرف آخر.
  • توصيات الفوركس تساعد المتداول المتمرس أو المتداول المبتدئ على تحسين كافة أنشطة التداول المتاحة.
  • يستخدم الكثير من المستثمرين إشارات التداول للعملات الأجنبية وذلك من خلال الخبرة المكتسبة من سوق التداول. فالمتمرس في التداول يدرك أن إشارات الفوركس هي الأداة التي تساعد في إظهار الفرص المتاحة في التداول.

قناعة المتداول وخبرته هي التي تساهم في دخول التوصيات فكثير من المستثمرين; يقومون باستخدام التوصيات من الناحية النقدية والتي من خلالها يتمكنون من الوصول إلى أفضل النتائج. والمتداول المبتدئ يفضل اللجوء إلى توصيات الفوركس خاصة في المعاملات الأولى له في سوق التداول.

كيفية توليد توصيات الفوركس

يقوم مقدمو التوصيات بتحليل أسواق التداول عن طريق التحليل الفني أو من خلال التحليل الأساسي أو اللجوء إلى المزج بين نوعي التحليل. وتبين الكثير من الدراسات التي تمت على ذلك بأن أكثر الإشارات تعتمد كثيرًا على تحليل المؤشرات الفنية.

فالإشارات تعتمد على التحليل الفني عن طريق استخدام أدوات الرسم البياني وذلك من خلال تتبع الاتجاه الأساسي; وقياس معدل مستويات التصحيح ومعدل الارتفاع والانخفاض ومعرفة زوج العملات واختراقه للمستوى المحوري.

يمكن أن يكون خبراء التحليل العام من مزودي التوصيات فيتم تقديم التوصيات عن طريق استخدام مؤشرات اقتصادية. وتتبع الأحداث الحالية على الأخبار ويفكروا في أن العام الحالي هو العام الممتلئ بالأحداث الكثيرة التي تؤثر على السوق خاصة منذ بداية انتشار الفيروس الوبائي كورونا.

أدي ذلك لعملية الإغلاق الاقتصادي والذي ساهم في رفع أسعار النفط في العالم بسبب الصراعات التي حدثت ليتم التوصل إلى اكتشاف علاج للمرض المنتشر بين البشر في العالم. وأدي ذلك أيضا إلى افتعال التوتر بين أمريكا والصين مما قلل من الاحتياطي الفيدرالي حول العالم وفي البنوك المركزية خاصة.

توصيات الفوركس وأنواعها

كما وضحنا سابقا بأن التوصيات تقوم على تحليل السوق في عالم التداول. فتلك التحاليل الفنية قد تعتمد في غالب الأمر على التحليل الآلي أو التحليل اليدوي أو من خلال المزج بين التحليلين. فذلك يوضح لنا أنواع توصيات الفوركس بأنهم ثلاثة أنواع. فإما تعتمد الإشارات على التحليل البشري أو تحليلات آلية للفوركس ويمكن أن تتاح التوصيات عن طريق برامج للنسخ أو التتبع للصفقات في السوق.

التوصيات اليدوية للفوركس

مزود توصيات الفوركس يمكن أن يكون شخصا محترفا في التداول ويجلس أمام شاشة الكمبيوتر ليبحث عن الإشارات وتفسيراتها إن كانت تتعلق بالبيع أو الشراء. ويتبع في ذلك نظام متكامل ودقيق يعمل على تحديد مستويات الخروج والدخول ووقف الخسائر.

على سبيل المثال، قد يملك المتداول اليومي إشارة معينة تعبر له إن كان يجب عليه شراء أو بيع زوج معين من العملات حين يقوم بالتداول على مؤشر سهم معين أسفل أو أعلى المتوسط المتحرك لعدد معين من الأيام.

إلى جانب ذلك يقوم بمتابعة البيانات والتقارير الاقتصادية التي تصدر بشكل يومي والتي تؤثر بشكل مباشر في تحركات سوق المال.

التوصيات الآلية للفوركس

النوع الآخر من توصيات الفوركس يعتمد على بناء الإشارات من خلال برنامج إلكتروني يقوم بتتبع وتحليل حركة الأسعار في السوق اعتمادا على الخوارزميات المشفرة، وهو يعرف باسم إكسبيرت, وقد تم برجمة هذا البرنامج من أجل إنشاء التعليمات الخاصة بالتداول عندما يتم استيفاء بعض الشروط أو المعايير المحددة في سوق المال.

فعلى سبيل المثال، يتم برمجة برنامج اكسبيرت التداول لكي يتم إطلاق توصية معينة حين يحدث تقاطع بين المتوسط المتحرك لمدة مائة يوم مع المتوسط المتحرك لمدة مائتي يوم أو العكس البيع حين يحدث تقاطع بين المتوسط المتحرك لمدة خمسين يوما مع المتوسط المتحرك لمدة مائة يوم.

تعتمد بعض الاكسبيرتات الخاصة بالتداول على إصدار التوصيات من خلال تطبيق وسائل التحليل الفني المعتمدة على مؤشرات التنبؤ الرياضية. ومن أهم مميزات هذه البرامج أنها تقوم بتجنب العنصر النفسي للمتداول بما يتضمنه من مشاعر الخوف والطمع والرغبة في الانتقام الذي كثيرا ما يضر بالمتداول نفسه.

كما تتميز هذه البرامج بإمكانية إجراء الاختبارات المسبقة على نجاح الاكسبيرت من خلال سهولة تطبيقه على الفترات السابقة Back Test. وهو ما يساعد المتداول في الحصول على فكرة أو تجربة عن مدى النجاح الذي حققه البرنامج. ولكي من جانبٍ آخر فقد يحاول المحتالون في سوق فوركس إغراء المتداولين باستخدام الخوارزميات الخاصة بهم والتي تتسم بضعف الأداء ونجاح مشبوه.

مواقع تتبع الصفقات ونسخها

آخر التوصيات التي يمكن تطبيقها على حسابات المتداولين هي القيام بنسخ الصفقات. فهناك عدد من المواقع توفر إمكانية تتبع أحد المتداولين أو أكثر للنتائج المتميزة; مثل موقع كوبي تريد أو موقع زولو تريد، حيث تظهر النتائج المتميزة وفقا للإحصائيات ومحافظ المتداولين المتميزين; والتي يتم تحديثها بشكل مباشر ودوري عن طريق مواقع النسخ.

فمجرد أن يتم الربط بين الحسابين فيصبح من السهل نسخ جميع المراكز الحالية في السوق ونسخ أي إجراء يتم القيام به. حتى القيام بفتح الصفقات الجديد أو المراكز الجديد، أو إغلاقها. وحتى إن حققوا الربح فسوف يربح المتداول وإن خسروا فسوف يخسر أيضا.

فمعظم مواقع وبرامج نسخ الصفقات تمنح العميل ميزة نسبية تتعلق بقدرته على السيطرة على النتيجة بشكل جزئي. وفي أغلب المنصات يمتلك القدرة على فتح صفقات وغلق صفقات أخرى.

وكغيرها من التوصيات فهناك عيوب ومميزات لهذا النوع. حيث أنه يضمن للعميل تتبع متداول آخر بشكل مباشر وربط محفظة العميل بمحفظة المتداول. ويتم تطبيق التوصيات من قبل محللين يمتلكون الخبرة الواسعة في السوق المالي عبر حساب العميل بشكل مباشر. فذلك يوفر الكثير من الوقت ويكتفي فقط بمراقبة الحساب من خلال الهاتف المحمول.

ولكن من جهةٍ أخرى فهناك عيب قوي منتشر في أغلب نسخ تتبع الصفقات. وهو عدم الاستمرارية في الأداء بنفس معدل النجاح من مزودي التوصيات.

ملخص

في النهاية يمكن القول إن الكثير من المتداولين خلال بداية معرفتهم بسوق تداول العملات وبعد أن يقوموا بمشاهدة نتائج التوصيات القوية والتي يقدمها الكثير من المحللين الفنيين بغرض الترويج لأنفسهم فترتفع نسبة توقعاتهم لتحقيق الأرباح بشكل كبير مع تصورهم بأن تلك التوصيات سوف تقوم بمفعول السحر وتجعل أي شخص تاجر فوركس ناجح ويصبح فاحش الثراء. وذلك بالطبع أمر بعيد تماما عن الواقع.

ففي بداية دخول عالم التداول يجب على أي شخص أن يدرك جيدا أن مجال الفوركس هو مجال استثمار جيد. وأن تنفيذ مضاربات قوية من خلال اتباع توصيات الآخرين بأي شكل من أشكال التوصيات; بهدف تحقيق الأرباح السريعة هو أمر يؤدي إلى الخسارة في نهاية الأمر.

لذلك ينصح باللجوء إلى استخدام توصيات فوركس بعد أن يتعلم الشخص كل شيء عن مجال تداول العملات; وأن سكتيب من الخبرة والمعرفة والثقة والفهم ما يكفي لكي يكون متداولا ناجحا في فوركس. ثم اتباع استراتيجية جيدة مع الحفاظ على الإدارة الصحيحة لرأس المال وعدم التخلي مطلقا عن نقطة وقف الخسارة.

إلى جانب إتباع الاتجاه العام وعدم السماح للشركاء بالسيطرة والتحكم في الأمور. مع متابعة الأخبار الأساسية لسوق المال، والتداول على الحساب التجريبي لمدة ستة أشهر على الأقل. وبعد تلك الفترة يمكن السماح لدمج قوة التوصيات المفيدة مع الروتين الشخصي للتداول.

اقرأ عن تداول الأسهمتداول العملاتتوصيات التداول