أفضل العملات الرقمية للاستثمار

تداول العملات مقالات تعليمية
العملات الرقمية

يستمر عالم العملات الرقمية في الازدهار والزيادة يومًا بعد يوم، فمنذ سنوات ليست ببعيدة كانت مجرد فكرة، والآن تجاوز عدد العملات الرقمية أكثر من 5000 عملة في سوق المال، وهذا ما يجعل المستثمرين في حيرة عند التفكير في اختيار إحدى هذه العملات للاستثمار وتمييز العملة التي تحقق أكبر أرباح ممكنة، خاصة مع التفاوت الكبير في القيمة السوقية بين العملات الرقمية.

ما هي العملات الرقمية

العملات الرقمية المشفرة تعد من الأصول المالية الافتراضية، فليس لها وجود فعلي في الواقع كما هو الحال مع العملات الورقية كالدولار واليورو وغيره، فهي عبارة عن رموز تستخدم فقط عبر شبكة الإنترنت، ولا تخضع إلى أي قوانين تنظيمية من أي سلطة مالية كالتي تخضع لها العملات الأخرى من قبل البنوك المركزية في العالم، ولذلك فهي تخضع فقط للتنظيم الذاتي من قبل مصمميها من خلال تقنيات التشفير.

وقد بدأت فكرة العملات الرقمية عام 2009م من خلال عملة البيتكوين والتي تعتبر الأولى من هذا النوع، حيث تم تصميمها في بادئ الأمر لتكون نظامًا بديلًا للدفع الإلكتروني، ومن ثم توسعت الفكرة على مدار السنوات وتم تصميم مئات العملات المشفرة.

بالرغم من ذلك الانتشار الواسع للعملات المشفرة إلا أن هناك العديد من الدول التي لا تعترف بمشروعيتها حتى وقتنا الحالي، وذلك بسبب وجود جهة رسمية مسئولة عن تنظيم المعاملات بهذه العملات، مما يزيد من فرص استخدامها في عمليات النصب والاحتيال.

ومع انتشار عملة البيتكوين ونجاحها في إثبات قيمتها ومصداقيتها على مر السنوات، فقد ازداد الاهتمام بالعملات الرقمية الجديدة والإطار التكنولوجي القائمة عليها، نظرا لإقبال العديد من المستثمرين على هذه العملة مما أدى إلى ارتفاع قيمتها وزيادة الطلب عليها.

أفضل العملات الرقمية للاستثمار

حققت العملات الرقمية انتشارًا واسعًا وازدهارًا كبيرًا في عالم الاستثمار، وخاصة لدى المضاربين والمتداولين اليوميين، فالعملات الرقمية التي تتراوح ما بين دولار واحد وحتى خمس دولارات كحد أقصى تعتبر من العملات الجذابة للمستثمرين، وخاصة الذين يمكنهم تحمل المخاطر العالية في مقابل تحقيق أرباح كبيرة، بالرغم من أن اختيار العملات الرقمية الرخيصة للاستثمار قد يكون مربحًا في كثير من الأوقات، إلا أنه دائما ما يُنصح بالاستثمار في حدود ما يستطيع المستثمر تحمله، ومن أفضل العملات الرقمية للاستثمار ما يلي:

  • عملة Shiba Inu

وتعد عملة شيبا إينو من العملات التي تم إنشاؤها بشكل مجهولة لتحاكي عملة الدوجكوين، وبالرغم من البداية الغريبة للعملة إلا أن القيمة السوقية لها في الوقت الحالي تقارب 13 مليار دولار، فهي من أهم العملات المشفرة الموجودة حاليا وأكثرها شهرة وشعبية.

والسر وراء جاذبية وشعبية عملة شيبا إينو أنها عملة meme وتحظى بدعم كبير من المجتمع المتنامي، فقد تم إنشاء مشروعًا رمزيًا حول عملة شيبا إينو وغير قابل للاستبدال، ومن المنتظر أن تنضم العملة إلى صفوف العملات الرقمية المستخدمة في الألعاب الإلكترونية، مما سينعكس على تعزيز نموها وزيادة جاذبيتها في عالم الاستثمار.

  • عملة Decentraland (MANA)

وهو مشروع منصة صُممت على شبكة البلوكتشين، ويتم استخدام رمز MANA في العملة الرئيسية لها، وباستخدام هذه الرموز يمكن شراء الأراضي وإقامة المشروعات وتأجيرها للكسب منها، ولا يوجد أي قيود حول ما يتم بناؤه في ذلك العالم الافتراضي، وهي المنصة الرقمية الأولى من نوعها التي تكون مملكة لمستخدميها بشكلٍ كامل، فهي تشبه إلى حد كبير لعبة Second Life.

ومن أسباب تميز هذه العملة والتنبؤ بمستقبل كبير لها في عالم استثمار العملات الرقمية، هي أنها تتميز بقيمة سوقية أعلى بكثير من أغلب العملات الرقمية الأخرى، كما تتميز بالسيولة الممتازة، فيمكن شراء عملة MANA أو بيعها أو تداولها عبر مائة منصة مختلفة للتداول، كما أن مشروع Decentraland يتوقع له الخبراء مستقبل مشرق، ومع ذلك فيجب توخي الحذر تجاه العملات الرقمية لكونها متقبلة للغاية.

  • عملة VeChain

وهي الاختيار الأمثل لمن يبحث عن عملة رقمية رخيصة لها مستقبل مميز، فحتى عن المستوى الحالي للسعر سوف يردي تصعيد البيع إلى تعرض المستثمرين في مجال التدريب المهني والتعليم إلى خسائر كبيرة، ولكي يتم تحسين واستقرار المحافظ الاستثمارية قصيرة الأجل مع تأمين الأرباح في المستقبل، فلابد من السماح للأصول الرقمية بتصفية حاملي الأسهم الضعيفة مما يدفع هيكل الأسعار لأن يكون واضحًا.

عملة VeChain هي عملة شبكة Vechain Thor والقائمة على بلوكتشين، وقد تم تصميمها بشكل أساسي لاستخدامها في إدارة العمليات التجارية وسلسلة التوريد باستخدام التقنية الخاصة بدفتر الأستاذ الموزع.

  • عملة كاردانو ADA

وهي إحدى منصات بلوكتشين المبنية على بروتوكول إجماع يعرف باسم Ouroboros لإثبات الحصة بحيث تستطيع التحقق من المعاملات بدون تكاليف عالية للطاقة، وتسمح آلية هذا البروتوكول بدعم اللامركزية في الشبكة وتوفير القدرة على التوسع المستمر للاحتياجات العالمية بدون المساس بمستوى الأمان.

ومن المتوقع أن تستمر عملة كاردانوا في النمو لتصبح من أكثر العملات المشفرة انتشارا وشيوعًا، وذلك لما تتمتع به الشبكة من مرونة وسرعة في المعاملات.

  • عملة الدوجكوين DOGE

تم إنشاء عملة Dodgemaster عام 2013م بفضل “إيلون ماسك”، وأصبحت من العملات الشرعية المدرجة في القائمة العليا للعملات الرقمية المشفرة، وقد برزت بشكل كبير خلال الأعوام القليلة الماضية، وتعتبر من الاختيارات الاستثمارية الجيدة والقابلة للتطبيق بشكل ممتاز.

وتتميز هذه العملة بأنها أكثر مرونة وسهولة أثناء استخدامها في التعاملات المالية بالمقارنة مع غيرها من العملات الرقمية، كما أنا لا تخضع لأي إشراف من أي جهة متخصصة سواء على المستوى المحلي أو المستوى الدولي، وبالتالي يمكن لأي شخص مهما كان أن يقوم بتحويل أمواله الخاصة إلى عملة الدوجكوين بكل سهولة.

منذ ظهورها في سوق المال تهدف عملة الدوجكوين إلى أفضل استثمار وأعلى أرباح ممكنة، مما أدى إلى الإقبال الشديد عليها من قبل المستثمرين، خاصة مع انخفاض سعرها بشكل كبير عن غيرها من العملات الرقمية.

أفضل العملات الرقمية للاستثمار طويل الأجل

ساهم الانتشار الواسع للعملات الرقمية المشفرة خلال السنوات الأخيرة وزيادة شعبيتها في زيادة الطلب عليها باعتبارها من الاستثمارات المضمونة في تحقيق الأرباح وزيادة رأس المال خلال فترات قصيرة، مع الوضع في الاعتبار أن هناك اختلافات وفروق عديدة بين العملات الرقمية بعضها البعض، فهناك بعض العملات التي تناسب المضاربة اليومية أكثر من غيرها نظرًا لتقلب قيمتها السعرية بشكل مستمر، وهناك بعض العملات التي تتميز باستقرار نسبة وقيمة سوقية مرتفعة فتكون هي الأفضل للاستثمار طويل الأجل وتحقيق أرباح طائلة.

عملة بيتكوين Bitcoin

تعد عملة البيتكوين هي العملة الرقمية الأولى والمسيطرة في العالم، وأصبح الاستثمار فيها من أهم الأمور التي يتجه إليها كبار المستثمرين في العالم، حتى أصبحت الحصة السوقية للبيتكوين اليوم تمثل 42.5% من سوق العملات المشفرة، ويتم اعتمادها من قبل العديد من المستثمرين وصناديق التحوط الكبيرة.

واتجهت العديد من حكومات الدول إلى استخدام البيتكوين بشكل رسمي، مثل جمهورية أفريقيا الوسطى ودولة السلفادور، فأصبحت تستخدم البيتكوين في المتاجر الرقمية، كونها غير قابلة للسرقة أو التلاعب.

ومن المرجح أن تكون عملة البيتكوين هي القائد في ثورة العملات الرقمية المشفرة في المستقبل، فأصبحت معظم الأسواق المالية تنادي بالاعتراف بالعملات الرقمية كعملات شرعية، ولذلك فتعد عملة البيتكوين من أفضل الاستثمارات التي يمكن الاعتماد عليها لتحقيق عائد طويل المدى.

عملة كاردانو Cardano

تصنف هذه العملة كأحدث العملات الرقمية المشفرة في الوقت الحالي. وتعد واحدة من ضمن قائمة أفضل عشر عملات رقمية، والأعلى سعرا من حيث قيمتها السوقية. ولذلك يتوقع الجميع أن يكون مستقبل عملة كاردانو زاهرًا.

وهي عبارة عن نظام بلوكتشين لا مركزي متطور، وقد تم إطلاقها بهدف إنشاء منصة عقود ذكية ومتطورة. وبحسب تصريحات القائمين على هذا المشروع فكان الهدف منها إطلاق منصة بلوكتشين معتمدة على أسس علمية.

وتتميز عملة كاردانو بالمرونة في التعاملات مما يمنحها السرعة المطلوبة في إجراء التحويلات. مع ضمان الحماية والسرية التامة لكافة الأطراف عن طريق تشفير كافة البيانات. مما يضمن عدم تعرض المعاملات إلى النصب أو التلاعب باستخدام عملة كاردانو.

عملة إيثيروم

تعمل شبكة إيثيروم على تشغيل السوق الأكبر من الرموز والغير قابلة للاستبدال أو التلاعب عبر حجم التداول. إلى جانب أكبر بورصة لامركزية، وكذلك أكبر ميتافيرس لتحقيق الدخل. وتنتمي إلى هذه الشبكة أيضا أفضل العملات المشفرة، كعملة دوجكوين وعملة بوليجون.

وتعتبر عملة إيثيروم المشفرة هي أكبر منصة للعقود الذكية في التشفير، وهي ثاني أعلى العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، وبالرغم من تعرضها إلى المعالجات البطيئة والرسوم المرتفعة، إلا أن هذا الأمر سوف يتغير مع اكتمال الدمج الذي سوف يحدث عند انتقال عملة إيثيروم إلى بلوكتشين Proof-of-stake والذي من المقرر عقده خلال العام المقبل لتقليل قيمة الرسوم إلى الحد الأدنى.

عملة اللايتكوين

تم إنشاء عملة اللايتكوين Litecoin عام 2011م، وهي وثيقة الصلة بعملة البيتكوين. فيتم تشبيههما معا بالذهب والفضة، فهي الاختيار المثالي لمن يرغب في استثمار أمواله في العملات الرقمية. ولكنه في ذات الوقت لا يمكنه تحمل قيمة عملة البيتكوين، فيذهب اختياره إلى عملة اللايتكوين. وهي تعتمد على تقنية البلوكتشين في معاملاتها. مما يمنحها المرونة والسرعة اللازمة لإجراء المعاملات بنفس القدر من الأمان والحماية وتشفير البيانات.

عملة الريبل RIPPLE

تم إنشاء عملة الريبل عام 2012م، وتتميز بكونها أسرع العملات المشفرة من حيث تسوية المعاملات في مدة لا تتجاوز الخمس ثواني، كما أنها أقل في التكلفة، وتتمتع بقابلية عالية للتطوير، وتركز على أنظمة الدفع بشكلً كامل.

تتميز أيضا بالوصول المفتوح، إلى جانب الدعم من جوجل، ومساعدة الجميع من أجل إكمال المعاملات عبر الحدود خلال ثوانٍ معدودة بدون الاحتياج إلى وسيط أو بنك، فهي تعتمد بشكلٍ كامل على الدفع الفوري في المعاملات.

أفضل العملات الرقمية للاستثمار قصير الأجل

يوجد عدد من العملات الرقمية المناسبة للتداول اليومي أو المضاربة وتحقيق الأرباح اليومية أو من خلال الاستثمار قصير المدى. والذي يعتمد على اختلاف الأسعار ما بين توقيت الشراء وتوقيت البيع، ومن أهم هذه العملات ما يلي:

عملة Tether (USDT)

وتعتبر من أهم وأفضل العملات الرقمية للاستثمار قصير المدى أو المضاربة اليومية. وذلك لرخص سعرها، حيث يبلغ سعرها دولار واحد فقط، كما أنها تتمتع بحجم تداول ضخم. مما لفت إليها الانتباه حتى أصبحت من أكبر أحجام التداول في سوق المال على مدار 24 ساعة. ولا شك أن ذلك التداول الضخم هو ما يجذب ملايين المستثمرين للاستثمار فيها، كما تتميز بالاستقرار النسبي وقلة التقلبات.

وهي عبارة عن عملة مشفرة ثابتة، تتوفر في منصات التداول المختلفة في سلة العملات، وهي تستخدم لتحويل العملات النقدية الشهيرة كالدولار والين الياباني واليورو، كما تستخدم في بعض البنوك التي تدعم ذلك النوع من العملات، وكذلك بعض المطاعم والمراكز التجارية في بعض دول العالم.

تستخدم عملة USDT بروتوكول خاص بها يعرف باسم Omni Layer وذلك على عكس العملات الرقمية الأخرى التي تعتمد في عملها على الخوارزميات وبعض العمليات الرياضية، وتتساوى قيمتها بقيمة الدولار الأمريكي ما يجعلها أكثر العملات الرقمية المشفرة ثباتًا واستقرارًا.

عملة Binance (BNB)

وهي عملة رقمية أطلقتها منصة بينانس للتداول في يوليو عام 2017م. وتم استخدام الأموال العائدة من شراء العملة في تطوير المنصة والتسويق وتطوير العلامات التجارية الخاصة بها. إلى جانب بعض الاستثمارات الخاصة بالمنصة.

وتتميز عملة بينانس بكونها سريعة الوصول إلى محركات المطابقة الخاصة بالمنصة. والذي يمتلك القدرة على دعم أكثر من مليون طلب في الثانية، كما تتميز بحجم الأمان العالي للتعاملات بها. فيتم استخدام عملة بينانس وفقًأ لنظام متعدد المستويات والمجموعات للحفاظ على أموال العملاء في أعلى مستوى من الحماية والأمان.

كما تتيح منصة بينانس حصول العملاء على خصم 50% من رسوم التداول عند استخدام عملة BNB كل هذه المميزات أدت إلى زيادة ثقة المستثمرين في هذه العملة بشكل كبير، مما أدى إلى زيادة طلب وإقبال المضاربين عليها بشكل متنامي.

عملة EOS

تم إطلاق عملة EOS بهدف إنشاء منصة لتداول العملات الرقمية تشمل مميزات تقنية البلوكتشين من حيث الخصوصية ومستوى الأمان إلى جانب مميزات منصة الإثيريوم وتعزيز خدمات الحواسيب، مع توفير منصة تداول تتيح التطوير اليومي الشامل للعملاء.

وتتميز هذه العملة بخاصية المعالجة الموازية والتي تسمح بإنجاز المهام وتنفيذ الإجراءات بالتوازي مما يساعد في تنفيذ المعاملات بسرعة فائقة. مع نظام التشغيل اللامركزي بتكنولوجيا البلوكتشين، مما يساعد المطورين في تخليق البرمجيات عن طريق منصة التداول.

وقد ارتفع سعر العملة العديد من المرات إلى مستويات عالية. وهو أمر غاية في الأهمية بالنسبة لمستوى التقلبات المرتفعة الذي تتميز به هذه العملة. مما يجعلها وسيلة متميزة لتحقيق الربح من وراء تلك التقلبات.

عملة Tron (TRX)

وتعتمد هذه العملة على شبكة البلوكتشين، وتتيح للمستخدمين نشر المحتويات الترفيهية بجانب تداول العملات المشفرة. مما يجعلها منصة مثالية لا تخضع لحكم أي بروتوكولات أو قوانين، فالجميع يمكنه نشر وتخزين البيانات بكل حرية.

تأسست عملة ترون عام 2008م وتمكنت من الوصول إلى قائمة أفضل عشرين عملة رقمية على مستوى العالم. وقد اعتمد مؤسسها على سياسة نشر ملفات المستخدمين بطريقة خاصة وفرض الملكية التامة للمستخدمين على ملفاتهم. ويمكن لكل لفرد وضع الشروط والصلاحيات الخاصة به من أجل الوصول إلى الملفات. كما يمكن تحديد من يشاهد تلك الملفات في مقابل مبلغ محدد.

ومن أهم مميزاتها أنها نظام مجاني لا مركزي ومتعدد المحتوى. فيمكن نشر أي صور أو تسجيلات أو ملفات أو مقاطع مصورة. وتوفر أمام العميل العديد من الاختيارات التي يمكنه الاستفادة منها سواء من تطوير البيانات المستمر أو العروض الأولية للعملة. كما يتمكن من تقوية أو تأمين حسابه لكي يحظى على العديد من المميزات الإضافية.

كيفية اختيار أفضل العملات الرقمية للاستثمار

عند التفكير في دخول عالم استثمار العملات الرقمية، فقد تكون أكثر الأمور تعقيدًا هي كيفية اختيار أفضل عملة رقمية للاستثمار. خاصة في ظل تعدد أنواع العملات الرقمية المشفرة وتنوعها. ولذلك فهناك بعض العوامل التي يمكن أن تساعد في اختيار العملة الرقمية المناسبة لكل مستثمر، على النحو التالي:

أولا: القيمة السوقية

يمكن تعريف القيمة السوقية للعملات المشفرة بأنها السعر الحالي لكل وحدة من العملات الرقمية مضروب في إجمالي عدد الوحدات القابلة للتداول من العملات الرقمية.

على سبيل المثال: إن كان سعر العملة الرقمية المطلوب شرائها يساوي 2 دولار. وعدد وحدات العملة الرقمية المعروضة للتداول يبلغ مليون وحدة. فإن القيمة السوقية للعملة الرقمية يساوي 2 مليون دولار. وإذا ارتفع سعر هذه العملة الرقمية إلى 3 دولار، فتكون قيمتها السوقية 3 مليون دولار، وهكذا.

مع العلم أن عدد وحدات العملات الرقمية التي تكون معروضة للتداول تكون قابلة للزيادة نتيجة تعدين العملات الرقمية. ولكن ليست قابلة للانخفاض.

الجدير بالذكر أن العملات التي تتسم بحجم سوقي صغير غالبا ما تكون أكثر حدة من العملات التي تتمتع بأسواق كبيرة. لذلك ينصح بالبحث عن العملات التي تتميز بحد مقبول للسوق حتى تتلائم مع نسبة المخاطرة.

ثانيا: حجم التداول

يعد حجم تداول العملة من أهم المؤشرات التي تساعد المتداولين على اتخاذ القرارات الاستثمارية بشكل واضح في ظل تقلب الأسواق المالية، حيث يوفر لهم إشارة واضحة إلى التحركات السعرية، كما يساعد مستثمري العملات الرقمية في اتخاذ قرارتهم حول شراء أو بيع عملة معينة.

ولذلك فإن اختيار العملة الرقمية التي تتمتع بزيادة جيدة في حجم التداول بحيث تمتلك القدرة على التداول السريع وتحقيق الأرباح. أما انخفاض حجم التداول يعتبر مؤشر على الانخفاض المحتمل للقيمة السوقية للعملة بشكل كبير. وحينئذٍ ينبغي التخلي عن هذه العملة نظرًا لسهولة التلاعب بها.

ثالثًا: أهمية العملة الرقمية

فكل عملة رقمية تم تأسيسها كانت لهدف محدد صُممت من أجله. فكل العملات الرقمية تعمل ضمن مشروعات منفصلة على تقنية البلوكتشين من أجل تقديم التطورات العامة في الحياة.

فعلى سبيل المثال عملة البيتكوين تأسست بهدف تسهيل المعاملات المالية وعمليات الدفع بطريقة أسرع. وبالتالي التخلص من المتاعب المرتبطة بأنظمة المصارف التقليدية.

أما عملة الإيثيروم فتأسست بهدف تحسين الإمكانيات للمعاملات المالية، وكتطوير للتطبيقات اللامركزية. ولذلك فمن الضروري الاطلاع على مشروعات العملات الرقمية والتقنيات التي تقدمها. وتحديد ما إن كانت تلك التقنيات سوف تقدم حلول مبتكرة وفعالة من عدمه.

رابعًا: القائمون على العملة الرقمية

فمن الضروري معرفة فريق القائمين على تصميم وتطوير العملة الرقمية وفريق العمل الخاص بها. ومعرفة إذا ما كانوا فعلا من الشخصيات الموثوقة في ذلك المجال، وليس من الضروري أن تكون شخصيات مشهورة. ولكن يكفي حصولهم على شهادات وامتلاكهم خبرات جيدة في مجال العملات الرقمية المشفرة. كما يفضل التعرف على المستثمرين في هذه العملة. فإن رؤية ملياردير أو كثر من المستثمرين في هذه العملة بدون شك سوف يكون دافعًا جيدًا لاختيارها أفضل من عدم معرفة أحد.

خامسًا: طبيعة الأخبار المتداولة عن العملة

من أهم الأمور عند اختيار افضل عملة رقمية للاستثمار هو متابعة أخبار العملة عن كثب. ومراقة كل التطورات والتقلبات التي تمر بها العملة للوقوف على الأمور الجيدة والأمور السيئة بالعملة. مما يساعد في اتخاذ القرار المناسب حولها.

سادسًا: اختيار السوق

ينصح بتجنب المضاربة أو التداول في الأسواق الهابطة، حيث يوجد انخفاض كبير في أسعار العملات الرقمية. وبالتالي يستمر انخفاض العملات الرقمية بصورة غير صحية، ويحدث ذلك في الأسواق الهابطة نتيجة للأخبار السلبية وتأثير الحكومات. إلى جانب ما تقوم بع بعض منصات التداول المشبوهة.

بالرغم من المخاطر العالية في المضاربة والتداول في الأسواق الهابطة. إلا أن بعض المبتدئين قد يفضلون التداول في سوق هابط من أجل اكتساب الخبرة وتحقيق بعض المكاسب التي تساعدهم في بدء استثمار حقيقي.

تعرف ايضاً على: ما هو افضل موقع تداولهل العملات الرقمية ممنوعة في السعودية؟الكريبتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.