ارتفاع الدولار وتأثيره على الذهب

أخبار السلع
أخبار السلع

شهد اليوم الثلاثاء تراجع لاسعار الذهب نظرًا لارتفاع الدولار بينما يترقب المستثمرين قرار البنك المركزي الامريكي بعد انتهاء اجتماعه. حتى يتمكنوا من التعرف على الطريقة المثلى لمواجهة الضغوط التضخمية التي ترتفع بشكل كبير مما يحول ازدهار الاقتصاد.

تعرف على أسعار الذهب الحالية

سعر أوقية الذهب شهد انخفاض بنسبة 0.1%  حيث بلغ سعره 1791.23 دولار.

كما شهدت العقود الآجلة للذهب الأمريكي انخفاض بنسبة 0.2% حيث أصبحت قيمتها 1791.80 دولار.

الجدير بالذكر أن الدولار ارتفع مؤشره بنسبة 0.1% بعد الانخفاض الذي شهده الأمس الأثنين حيث كانت نسبة الانخفاض 0.3%.

مما ترتب على ما سبق عزوف المشترين عن شراء الذهب في الوقت الحالي.

توقعات  ستيفن إينيس الشريك الإداري في SPI Asset Management

يشكل التضخم مصدر إزعاج كبير للمسؤلين في البنك المركزي. خاصة مع المشاكل المتعلقة بالتوريد، بالإضافة أن أسعار الطاقة في ارتفاع مستمر مما يؤدي إلى ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية.

كما يتوقع ستيفن  أن يتأثر الذهب بالضغط الذي يقوم به البنك المركزي. حيث انه من المتوقع إعلان البنك الاحتياطي الفيدرالي عن تقليل التحفيز في الاجتماع الذي سيعقد يوم الأربعاء.

يواجه البنك الاحتياطي الفيدرالي تحديات حول تحقيق المعادلة والتوازن بين احتواء مشكلة التضخم وبين مساندة الانتعاش في النواحي المفقودة منذ اجتياح فيروس كورونا للعالم باسره.

سبل تحقيق التوازن بين احتواء التضخم ودعم الانتعاش

ذكر ستيفن إينيس ان تحقيق الهدف السابق التنويه عنه يتطلب استمرار العائدات الخاصة بالسندات الأمريكية لمدة 10 سنوات في منصات التداول بالمستويات الجارية في الوقت الحالي، من المحتمل أن يتم دعم الذهب.

استقرار العائدات الخاصة بالسندات ال 10 سنوات بنسبة تتخطى 1.5% لكن للأسف; حدث تراجع عن أعلى مستوى تم الوصول إليها في اشهر قليلة حتى وصل ل 1.7 % وهي النسبة التي تم الوصول إليها الشهر الماضي.

وقد ذكر ستيفن أن البنوك المركزية لن تخطو نحو رفع سع الفائدة في ظل البيانات الاقتصادية. التي تحتاج إلى دعم على سبيل المثال المسح الخاص بمعهد إدارة توريد ISM الذي تم يوم الاثنين والذي أوضح أن هناك حركة بطيئة في النشاط الخاص بالتصنيع في الولايات المتحدة الأمريكية.