سكالبينج في الفوركس وطريقة التداول بها

مقالات تعليمية
استراتيجية سكالبينج

سكالبينج هي استراتيجية تداول شائعة في عالم الفوركس أو سوق تداول العملات الأجنبية من خلال شبكة الانترنت، ويعرف بالانجليزية باسم Scalping، ولا شك أن كل من يسمع هذا المصطلح يراوده الفضول في معرفة المزيد من المعلومات حوله وكيفية استخدامها في التداول، وذلك ما سوف نتحدث عنه خلال السطور القادمة.

وبشكلٍ عام فإن استراتيجية السكالبينج يستخدمها المتداولون من أجل تحقيق الربح من التغيرات الصغيرة التي تحدث في أسعار تداول العملات الأجنبية، وتعتمد الاستراتيجية على التحليل الفني الدقيق، مثل مؤشر الماكد MACD أو مخططات الشموع اليابانية.

ما هي استراتيجية سكالبينج؟

سكالبينج عبارة عن طريقة لتداول العملات الأجنبية تعتمد بشكل أساسي على التحليل الفني خلال الوقت الفعلي حين يتعلق الأمر بتداول العملات في سوق فوركس، ويعبر هذا الأسلوب بشكل عام ومختصر عن إجراء عدد من صفقات تداول العملات والتي تحقق كل صفقة منها نسبة صغيرة من الأرباح، إلى جانب عدم عدم الاحتفاظ بالعقود لأي فترة ولو ساعات، فالهدف الرئيسي من سكالبينج في التداول هو تحقيق الأرباح خلال دقائق معدودة وضمان كسب عدد من النقاط في المرة الواحدة.

ولأن سوق تداول العملات يعتبر الأكبر والأكثر سيولة في الأسواق المالية والأكثر تقلبا أيضا، فيحاول المتداولين في الفوركس استغلال كل الفرص الممكنة لتحقيق الأرباح من أي تقلبات في أسعار العملات الأجنبية مهما كانت صغيرة، وذلك من خلال إغلاق وفتح عدد أكبر من الصفقات مع تحقيق أرباح ضئيلة جدا من النقاط.

فيمكن القول ببساطة أن استراتيجية السكالبينج في تداول العملات الأجنبية تعتمد على إمكانية الاستفادة من أقل التغيرات التي تحدث في أسعار زوج العملات، وعادة ما يتم إجراء ذلك خلال مدة زمنية قصيرة للغاية.

كم نقطة يحتاج المتداول لإغلاق صفقة سكالبينج؟

معظم المتداولين العرب يبحثون عن استراتيجية سكالبينج للمتداول العربي، فهي توفر لهم العديد من الفرص للتداول على مدار اليوم، إلى جانب أن الشعبية الكبيرة لتداول سكالبينج يرجع إلى أن أغلبية الاستراتيجيات المختلفة للتداول قد نجد بها فرص يومية للتداول ولا تحقق ربح أكثر من 5 أو 10 نقاط في كل صفقة، فهذه الاستراتيجية تعتمد على بناء الخطط اليومية ولا تعتمد على الخطط متوسطة أو طويلة الأجل.

كيفية المضاربة باستراتيجية سكالبينج في الفوركس

لكي يتمكن المتداول من إضافة المكاسب التي تبلغ عشر نقاط إلى الحساب بربح كبير أو قيمة تراكمية كبيرة، فعادة ما يتم تنفيذ عقود تداول ذات أحجام كبيرة عن طريق الروافع المالية، حيث تصل قيمتها لدى أغلب شركات التداول المرخصة نسبة 1:400، وذلك يعني أن معظم المتداولين في سوق الفوركس يميلون إلى عدم إتباع القاعدة الشائعة لإدارة المخاطر بنسبة 2%، ولكنهم يقومون بالتداول عوضا عن ذلك باستخدام أحجام أكبر أثناء جلسات التداول عن طريق استراتيجية سكالبينج.

يمكن الاستفادة بتحقيق أرباحاً ثابتة ومتوافقة مع استراتيجية سكالبينج للتداول من خلال تحقيق التوافق بين إدارة رأس المال والتحليل الفني، ويوجد طريقتان مختلفتان لعمليات التداول باستراتيجية سكالبينج، وهما:

الطريقة اليدوية:حيث يحتاج المتداول إلى الجلوس أمام الشاشة الخاصة به لفترة طويلة لكي يتمكن من مراقبة حركة السوق ولكي يتمكن من فتح وإغلاق المراكز الخاصة به.

الطريقة الآلية: ومن خلالها يتمكن المتداول من إنشاء برنامج لكي يقوم بإتباع استراتيجية محددة، ثم يقوم البرنامج بعد ذلك بتنفيذ الصفقات بشكل تلقائي بالنيابة عن المتداول.

المضاربة بأقوى استراتيجيات سكالبينج هل يناسب كل متداول؟

قبل الاسترسال في تفاصيل استراتيجية سكالبينج وكيفية بنائها، فلابد أولا للمتداول أن يسأل نفسه هل السكالبينج أسلوب مناسب له أم لا، وذلك وفقا لمؤهلاته العلمية والنفسية للتداول باستخدام هذه الاستراتيجية في فوركس.

لا شك أن تحديد الإجابة عن إن كانت استراتيجية سكالبينج مناسبة للمتداول أم لا يعتمد بنسبة كبيرة على مقدار الوقت الذي سوف يقوم بتخصيصه من أجل التداول في سوق فوركس من خلال شبكة الإنترنت، إلى جانب أن التداول في سوق فوركس يتطلب إجراء تحليلا مستمرا لحالة السوق ووضع العديد من الأوامر، فقد يصبح الأمر في نهاية المطاف مثل أداء وظيفة بدوام كامل.

إلى جانب ذلك فلا يوجد سوى عدد معين من الساعات خلال اليوم والتي يتمكن فيها المتداول من إجراء التداول على أزواج العملات، فبعد أن يقوم بتوفير ذلك الوقت الذي يحتاج إليه للتداول باستخدام استراتيجية سكالبينج، فيكون الأمر التالي والكثر أهمية هو أن يكون المتداول قادرا على التفكير بشكل مالي وأن يقوم باتخاذ القرارات الخاصة بالتداول بأسرع ما يمكن.

أمور يجب مراعاتها عند التداول باستراتيجية سكالبينج

لكي تتمكن من تحقيق الربح باستخدام استراتيجية سكالبينج في فوركس فجيب أن تمتلك القدرة على التنبؤ وبشكل سريع إلى أين سوف يتجه سوق التداول، ثم تقوم في غضون بضع ثوانٍ بفتح وإغلاق المراكز، وكذلك إعادة العملية بشكل جديد عشرات المرات على مدار اليوم الواحد في التداول، إذا قمت بتحقيق هذه التوقعات، فلابد من الوضع في الاعتبار أن نفسية القطيع هي جزء لا يتجزأ من التحركات في السوق.

من جهةٍ أخرى وبصرف النظر عن التوقعات لاتجاه سوق الفوركس، إلا أنه يجب على المتداولين المهتمين باستخدام استراتيجية سكالبينج في تداول أزواج العملات أن يكونوا مدركين لحقيقة وجود الخسائر وتقبلها، فذلك الأمر غاية في الأهمية وخاصة عند استخدام الرافعة المالية في التداول، والتي قد تكون سببا في خسارة العميل مثلما هي سببا في تضخيم الأرباح.

الجدير بالذكر ان المهمة الرئيسية أثناء تنفيذ الاستراتيجية هي القيام بإنشاء مراكز تحقق الربح أكثر من الخسارة، كذلك لابد أن يعرف المتداول كيفية الخروج من الصفقات الخاسرة أو التي لا تحقق الأرباح السريعة، وبالنهاية فإن كنت تعتقد أن استراتيجية سكالبينج هي الاختيار المناسب لك للتداول فإليك المزيد من المعلومات في السطور القادمة.

استراتيجية سكالبينج على فريم دقيقة واحدة

بعد أن تعرفنا على كيفية إجراء التداول باستخدام استراتيجية سكالبينج، فسوف نتعرف على كيفية التطبيق خطوة بخطوة لعملية تداول باستخدام السكالبينج، وغالبا ما يقوم معظم المستثمرين بشكلٍ عام بالمضاربة بأزواج العملات من خلال استخدام الإطار الزمني الواحد ما بين الدقيقة والخمسة عشر دقيقة.

وبالرغم من عدم توافر إطار زمني أفضل من ذلك للقنص باستخدام المضاربة وعمليات التداول، إلا أن الإطار الزمني البالغ خمسة عشر دقيقة غالبا ما يكون الأقل شيوعا في تداول العملات الأجنبية باستخدام استراتيجية اسكالبينج، بينما الإطاران الزمنيان الدقيقة الواحدة والخمس دقائق هما الأكثر شيوعا في ذلك.

تحقيق الربح أو الخسارة المقبولة في كل صفقة تعتمد بشكل أساسي على الإطار الزمني المستخدم، فمع المضاربة بالدقيقة الواحدة من المحتمل أن يتم تحقيق الربح بمعدل خمس نقاط في كل صفقة، أما الصفقات التي تستمر لمدة خمس دقائق فقد توفر ربح واقعي يقدر بعشر نقاط في كل صفقة.

من جهةٍ أخرى يجب الإنتباه أنه حين يتعلق الأمر باختيار المتداول لأزواج العملات الأجنبية لاستراتيجية سكالبينج الخاصة به، فلابد أن يختار أزواج عملات سريعة ومتقلبة، بحيث يكون من المتوقع رؤية الكثير من التحركات والتغيرات في فترة زمنية قصيرة.

أما إذا قام باختيار أزواج من العملات تحقق تقلبات في السعر بشكل منخفض خلال يوم التداول فقد ينتهي به الأمر إلى الانتظار لوقت قد يصل إلى ساعات طويلة حتى يحصل على تغيير في السعر، ومع ذلك ليس من الضروري أن تكون حركة السعر التي تتقلب بسرعة هي فقط ما يبحث عنه المتداول عند اختيار زوج العملات للتداول باستخدام استراتيجية سكالبينج، بل يجب أيضا البحث عن زوج العملات زهيد السعر والذي يمكن أن يحقق أقل فروقات ممكنة في السعر.

سكالبينج للمتداول العربي

إذا كان سكالبينج متداول عربي ويقوم بفتح عدة أوامر كبيرة للتداول خلال اليوم قد يتعدى المائة أمر للتداول خلال اليوم، فيكون الفارق ما بين 15% وحتى 35% من الدخل، وهو ما يوفر الكثير من الأموال عند تخليص الفروق السعرية، ولذلك لابد من التنويه على ضرورة أن تكون قيمة السبريد منخفضة بقدر الإمكان.

إلى جانب ذلك سوف يحتاج المتداول إلى تطوير استراتيجية للتداول تعتمد على المؤشرات الفنية، مع اختيار زوج العملات الذي يمكن أن يوفر حداً معقولاً من التقلبات في حركة السعر، وكذلك ظروف التداول التي تناسب استراتيجية سكالبينج الخاصة به.

ثم بعد ذلك يجب عليه الدخول في الصفقة بمجرد رؤية إشارة الدخول وبدون تفكير. وعند رؤية إشارة الخروج إن كان وصل إلى معدل ربح مقبول فعليه إغلاق الصفقة فورا وبدون تفكير.

ودائما ما يوصى باستخدام الأوامر الخاصة بوقف الخسائر وجنيّ المكاسب والأرباح عند إجراء عمليات التداول. إلا في حالة التداول باستخدام استراتيجية سكالبينج فيتم استثناء هذه القاعدة. وذلك لأنه لا يمكن إضاعة الوقت في إجراء الصفقات، فكل ثانية تمر هي في غاية الأهمية.

تعيين المستويات في سكالبينج

بالطبع يمكن للمتداول أن يقوم بتعيين المستويات الخاصة بوقف الخسارة وجني الأرباح بعدما يقوم بفتح الصفقة للتداول. ولكن إلى جانب ذلك نجد الكثير من المتداولين مازالوا يفضلون تداول الصفقات باستراتيجية سكالبينج بشكل يدوي. وذلك يعني أنهم يقوموا بإغلاق الصفقات بشكل يدوي حين يصلون  إلى أقصى حد للربح المطلوب أو الخسارة المقبولة. وذلك بدلا من الاختيار ما بين جني الأرباح أو وقف الخسارة.

ولكي نتعرف أكثر عن السبريد أو الفروقات السعرية، فلنفترض أن الوسيط لا يملك عمولة مرتبطة بحساب التداول الخاص بالعميل. ولكن متوسط الفرق في السعر على الباوند في مقابل الدولار الأمريكي يبلغ نقطتان. عندما يقوم بتداول عقد من الباوند دولار فتكون قيمة النقطة تساوي عشرة دولار أمريكي.

وذلك يعني أن الفروقات السعرية أو السبريد سوف تبلغ عشرون دولار أمريكي تقريبا، وفي نفس الوقت يتم فتح مركز للتداول. فإن كان يبحث عن الربح بقيمة خمس نقاط في كل صفقة فذلك يعادل حوالي خمسون دولار أمريكي. ما يعني أنه سوف يضطر فعلا إلى زيادة عدد النقاط لهدف الربح إلى سبعة نقاط من السعر الأول لبداية الصفقة. وذلك يقرب إلى 50% من إجمالي قيمة النقاط لصفقة التداول.

وذلك هو السبب في أنه من الضروري أن يتم التداول باستراتيجية سكالبينج على أزواج العملات التي تحقق أقل فروق سعرية بقدر الإمكان. فكل جزء من نقطة خلال مئات الأوامر للتداول فيكون هناك الآلاف من الدولارات من إجمالي الأرباح.

تحقيق التجاح مع سكالبينج

لكي يكون متداول السكالبينج ناجحا في سوق الفروكس فلابد من اختيار أفضل نظام وآلية لتنفيذ الأوامر الخاصة بالتداول. والمقصود بذلك هو السرعة في تنفيذ اتخاذ القرارات وتنفيذ الصفقات.

بمعنى آخر فإن سرعة التنفيذ لأوامر التداول هي التي تعني أنه بمجرد أن يقول المتادول أنه يريد في دخول الصفقة فيتم فتح الصفقة في السوق فعلا بشكل مباشر، وفي الأسواق المتقلبة التي تتغير فيها الأسعار بسرعة فائقة. ويعني ذلك أن التجارة قد تفتح بسعر غير ما كان يتم التخطيط له في عقود التداول. وحين تتراكم الأرباح القليلة التي تم تحقيقها من استراتيجية سكالبينج فإن ذلك سوف يؤدي إلى فرق كبير في نسبة الأرباح في المستقبل.

قد يكون ذلك هو السبب في إيجاد البعض صعوبة في نجاح تداول سكالبينج في سوق الفوركس وخاصة مع وجود مكتب خلفي للتداول يتم تمرير الأوامر الخاصة بالتداول من خلاله، وذلك هو ما يحدث بالنسبة لشركات الماركت ميكر، فنجد أن أحد المتداولين قد دخل إلى سوق تداول العملات بشكل مثالي ولكن يتم رفض طلبه من الوسيط لدخول السوق العديد من المرات.

وقد يزداد الأمر سوءاً إذا حاول أن يغلق تداوله فلا تسمح شركة التداول بتنفيذ ذلك. وهو ما يسبب في بعض الأحيان حدوث المارجن كول في حساب التداول. ولذلك فمن الضروري أيضا اختيار وسط لتداول فوركس يوفر نظام تنفيذ ECN أو STP. وهو الأكثر قدرة على استيعاب استراتيجية سكالبينج.

نصائح هامة لنجاح المضاربة في العملات الأجنبية

لكي تصبح مستثمر ناجح في سوق الفوركس فهناك بعض النصائح التي نقدمها إليك:

  • إدارة مخاطر اسكالبينج

فإدارة المخاطر أثناء المضاربة بالعملات الأجنبية باستراتيجية سكالبينج في فوركس تعتبر من أهم أسس تحقيق النجاح فيها. ولذلك يجب أن يقوم المتداول بتحديد أهدافه اليومية وتحديد مدى تقبله للخسائر سواء اليومية أو الأسبوعية أو الشهرية في حساب التداول. ويجب ألا يتجاوز هذه الحدود من خلال دراسته للمخاطر وحساب الأرباح بشكل جيد مما يضمن جني الأرباح.

2- بناء استراتيجية سكالبينج منضبطة

فالانضباط هو سر النجاح، وتعتمد استراتيجية سكالبينج في أول نقطة من أركان النجاح على الانضباط. الانضباط في تحديد حجم المخاطرة والأرباح المتوقعة والخسائر المقبولة. إلى جانب تنفيذ الاستراتيجية في التداول بعيدا عن المشاعر والعواطف التي قد تؤثر بشكل سلبي على المتداول واستراتيجيته في التداول.

  • فهم ظروف السوق خلال السكالبينج

حين يقوم المتداول بتداول سكالبينج فيتوجب عليه فهم الظروف الحالية والمستقبلية للسوق المالي. فحين تقوم بالتداول بمساعدة الظروف في الفترة من العاشرة مساءا وحتى الثالثة من صباح اليوم التالي; فمن المؤكد أنه يفهم جيدا الظروف الحالية للسوق والتي تخلو من التغيرات السعرية القوية.

بالإضافة إلى تفهم حقيقة الارتفاع في الفروقات السعرية في هذه الأوقات التي تتسم بضعف السيولة وما إلى ذلك. ولهذا فإنه من الضروري تحديد أفضل الأوقات لمضاربة سكالبينج التي تتوافق مع الاستراتيجية الخاصة بالمتداول.

  • تحديد الأهداف من السكالبينج

لابد لكل متداول ان يسأل نفسه ما هي أهدافه من استراتيجية تداول سكالبينج الخاصة به وأن يقوم بتحديد الإجابة عن هذا السؤال قبل أن يبدأ بالتداول الحقيقي في حسابه. كما أن الإجابة عن هذا السؤال لابد وأن تكون مرضية ومقنعة بشكلٍ تام. حتى يقوم بالتداول وهو مقتنع تماما بأن أهدافه الشهرية المتوسطة سوف تحقق له ما يريد من التداول وهو مقتنع بذلك. إلى جانب أن الأهداف من التداول لابد وأن تكون واقعية ومنطقية حتى يتمكن من تحقيقها دون أن يصاب بالإحباط أو اليأس بعد مدة قصيرة.

من هو أفضل وسيط يسمح بالمضاربة على منصته

لا شك أن هناك بعض الصفات التي يجب أن تتوافر في أي وسيط لتداول العملات يسمح بالمضاربة سكالبينج; من خلال منصات التداول الخاصة به والتي يجب أن تتناسب مع الشروط والقواعد لهذه الاستراتيجية.

فهناك العديد من وسطاء التداول لا يسمحون بالمضاربة على المنصات الخاصة بهم. وبعض الوسطاء يضعون بعض الشروط حتى يسمح بالمضاربة. كأن تظل الصفقة مفتوحة لفترة معينة من الوقت يحددها الوسيط قبل أن يقوم بإغلاقها. وإلا فلن يحصل المتداول على أي أرباح من الصفقة إذا قام بإغلاقها قبل الوقت الذي حدده الوسيط.

ولذلك فحين يقوم المتداول بختيار أفضل وسيط للفوركس يسمح بالمضاربة على منصات التداول الخاصة به; فيجب أن يتأكد من توافر الصفات التالية في الوسيط:

  • الحصول على التراخيص ويخضع للجهات الرقابية.
  • توفير فروقات سعرية منخفضة.
  • تقديم رافعة مالية عالية.
  • توفير منصات للتداول سهلة الاستخدام ومتطورة.
  • التمتع بسمعة طيبة في سوق تداول العملات.
  • السماح بالمضاربة على منصات التداول الخاصة به بدون شروط.

أفضل منصة سكالبينج

لا شك أن أفضل منصة سكالبينج تلك التي تتوفر بها الصفقات التي تناسب تداول استراتيجيتها. كما تتوفر بها أكثر الفروقات السعرية انخفاضا، إلى جانب أن منصة التداول تكون سهلة الاستخدام ومتطورة.

تعتبر منصة 4MT الشهيرة هي منصة التداول الأكثر شيوعا واستخداما في عمليات تداول استراتيجية سكالبينج. بل تعتبر أشهر منصة تداول على مستوى العالم والتي تقدم العديد من المميزات المتقدمة. وتتميز بكونها سهلة الاستخدام ولها واجهة بسيطة.

ذلك بالإضافة إلى أنها توفر إمكانية للتداول باستخدام نقرة واحدة، وتتميز بتنفيذ أوامر التداول بسرعة فائقة. إلى جانب أن هذه المنصة متوفر لدى معظم وسطاء الفوركس. وهو ما يجعل إمكانية التدريب عليها أمرا سهلا ويساعد في تسهيل عمليات التداول فيما بعد حيث أن تنفيذ أمور التداول بشكل سريع ومتكرر; من خلال برنامج تداول يفهمه المتداول جيدا ويستطيع التعامل معه بسهولة يزيد من تجنب الوقوع في الأخطاء خلال التداول.

الملخص

استراتيجية سكالبينج هي عبارة عن أسلوب سريع الخطوات في التداول، وتتطلب الكثير من التدريب والتجارب والخبرة; ليتم إتقان طريقة العمل بها بحرفية عالية وعدم الوقوع في المخاطرة مهما بلغ حجم المغريات ومهما كانت الظروف.

إلى جانب أنه في بناء استراتيجية السكالبينج يمكن الاعتماد بشكل مباشر على المؤشرات الفنية، أو الاعتماد على التحليل التقني. ولكن من الضروري أيضا أن يتم التركيز على جانب شركة التداول والتي تسمح بالمضاربة سكالبينج على العملات الأجنبية. حيث أنها توفر فروقات سعرية منخفضة بجانب توفير نظام للتنفيذ المباشر في السوق مثل ECN أو STP.

أكثر الأسئلة شيوعا حول استراتيجية سكالبينج في التداول

  • كم عدد النقاط المطلوبة لإغلاق صفقة تداول سكالبينج؟

خمس نقاط أو عشر نقاط في كل صفقة، فهي طريقة تعتمد على الخطط اليومية. ولا يمكن الاعتماد على الخطط متوسطة أو طويلة الأجل.

  • ما هو نظام ECN للتنفيذ؟

هو نظام يتم من خلاله تنفيذ الصفقات بشكل مباشر في سوق فوركس الحقيقي دون الحاجة لدخول أي غرفة تداول أجنبية.

  • ما هو سكالبينج؟

سكالبينج عبارة عن استراتيجية للتداول يقوم فيها المتداول بتحقيق الأرباح; من خلال التغيرات الطفيفة التي تحدث في سعر تداول العملات الأجنبية.

  • علام تعتمد استراتيجية اسكالبينج من الناحية الفنية؟

استراتيجية سكالبينج تعتمد على التحليل الفني، مثل مؤشر الماكد MACD ومخططات الشموع اليابانية.

  • ما هي أفضل منصة لاستراتيجية سكالبينج؟

أفضل منصة لتداول استراتيجية سكالبينج هي MT، 5Mt4.

تعرف أيضاً العقود الآجلة للنفط – ويمكنك متابعة أخبار التداول والاقتصاد بالضغط هنا.