الشموع اليابانية الانعكاسية

مقالات تعليمية
الشموع اليابانية

الشموع اليابانية الانعكاسية من أشهر الطرق الشائعة في سوق تداول الأوراق المالية وأكثرها استخداما في عمليات التحليل الفني، والعديد من المتداولين يفضلون استخدامها بدلا من المخططات اليابانية، فالشموع اليابانية الانعكاسية تعد أهم أنماط الشموع اليابانية، فهي تشير للانعكاس في حركات الأسعار سواء كان تنازليًا أو تصاعديًا، وبذلك فهي تساعد المتداولين في اتخاذ قراراتهم الهامة في التداول لتجنب الوقوع في الخسائر.

ما هي الشموع اليابانية

الشموع اليابانية هي إحدى أدوات التحليل الفني التي تستخدم في سوق تداول العملات والأوراق المالية لتحليل تحركات الأسعار، وتعد من أكثر الأدوات شيوعًا واستخدامًا في التداول.

فمخططات الشموع اليابانية الانعكاسية تعرض الأسعار في الافتتاح والإغلاق، كما تعرض السعر الأعلى والأدنى خلال مدة زمنية محددة، فمن خلال استخدام تلك المخططات يمكن فحص الأسعار على مدار أي من الإطارات الزمنية المختلفة، بدءًا من ثانيةٍ واحدةٍ وحتى سنة كاملة. بالإضافة إلى تتبع تحركات الأسعار.

ويعتمد المتداولون على استخدام الشموع الياباني من أجل معرفة اتجاهات السوق التالية عن طريق استخدام أنماط معينة من الشموع اليابانية والتي تشير إلى الانعكاس أو الاستمرارية.

ما هي الشموع اليابانية الانعكاسية

وهي من أنماط الشموع اليابانية، والتي تتنبأ بحدوث الانعكاسات في اتجاهات الأسعار، والتي قد تكون انعكاسات تنازلية أو تصاعدية، فتعتمد الانعكاسات بشكلٍ عام على الاتجاه العام لحركة الأسعار، وليس على فترات زمنية معينة في مخططات الشموع اليابانية.

فعلى سبيل المثال حين يكون الاتجاه العام للأسعار تصاعديًا فسوف يكون الانعكاس تنازلي، والعكس صحيح، فعادة ما تشير تلك الانعكاسات إلى حدوث تغيرات كبيرة في حركة الأسعار، ولذلك يتجه المتداولون إلى الخروج من الصفقات قبل حدوث تلك الانعكاسات أو بمجرد رؤيتها قيد التنفيذ، وغالبًا ما تكون هذه الانعكاس في صفقات التداول اليومية، ولكن قد تحدث في التداول طويل المدى لأيام أو أسابيع.

عندما يمتلك المتداول القدرة على تحديد هذه الانعكاسات فسوف يكون التداول حينئذٍ سهلاً، مع العلم أن وجود عدة انعكاسات سريعة مع عدم اتخاذ القرارات بالسرعة الكافية فسوف يؤدي ذلك إلى الوقوع في خسائر كبيرة.

كيفية قراءة الشموع اليابانية الانعكاسية

لكي يتمكن المتداول من قراءة الشموع اليابانية الانعكاسية فلابد من فهم سيكولوجية تكوّن تلك الشموع، فالشمعة تتكون من جزء مركزي يعرب باسم جسم الشمعة Real Body، وكان يظهر في السابق باللون الأبيض أو الأسود، أما في الوقت الحالي فأصبح من الممكن تلوين الشمعات الانعكاسية بألوان متنوعة بحسب برامج التداول المستخدمة، حيث يحدد لون الشمعة اتجاهها إن كانت تنازلية أم تصاعدية.

على سبيل المثال إن كان لون الشمعة أبيض فإن سعر الإغلاق Close يقع أعلى جسم الشمعة، أما سعر الافتتاح Open فيقع في أسفل جسم الشمعة، وفي تلك الحالة تكون الشمعة تصاعدية، أما حين يكون لون الشمعة أسود، وسعر الافتتاح يكون أعلى من سعر الإغلاق، فتكون الشمعة تنازلية.

أما عن الخطوط التي تكون بارزة من جسم الشمعة بتعرف باسم الفتائل أو الظلال، ويعدّ طول تلك الخطوط من أهم المؤشرات حول حركة الأسعار، فأعلى نقطة High في الظل العلوي Upper Shadow تكون هي السعر الأعلى خلال جلسة التداول، أما النقطة الأدنى Low في الظل السفلي Lower Shadow فهي السعر الأقل خلال جلسة التداول.

مكونات الشموع اليابانية

تعتمد الشموع اليابانية الانعكاسية في عملها على العلاقة بين السعر عند الافتتاح والسعر عند الإغلاق، حيث يوفر الرسم البياني لأنماط الشموع اليابانية وصفًا تفصيليًا لحركة السعر، مع التوضيح التقريبي لها بشكل ثلاثي الأبعاد، وفي الرسوم البيانية الشريطية يتم التركيز على مستويات القمم والقيعان بشكل أكبر من غيره.

أكثر ما تتميز به الرسومات البيانية للشموع الانعكاسية أنه يمكن رؤية الأنماط بشكل أكثر تميزًا ووضوحًا، بالمقارنة مع المخططات الأخرى، ولكن يجب على المتداول عند استخدام أنماط الشموع اليابانية أن يحدد الأنواع المختلفة من حركات الأسعار المصاحبة، والتي تميل إلى استمرارية الاتجاه أو توقع الانعكاس. حين يتم جمع مخططات الشموع اليابانية مع الأدوات الأخرى للتحليل الفني فيؤدي ذلك إلى الحصول على تقديرات أكثر دقة للتحركات المحتملة للأسعار.

إغلاق الشموع اليابانية الانعكاسية على السعر الأعلى من سعر الافتتاح يؤدي إلى تشكيل شموع بيضاء “تصاعدية”، والعكس حين تغلق الشموع على السعر الأقل من سعر الافتتاح فيؤدي إلى تشكيل شموع سوداء “هبوطيه”.

تعرف الصناديق التي تتكون من حركة السعر باسم “الجسم Body”، والحدود القصوى للحركة اليومية للأسعار باسم “الذيل Tail ” أو “الفتيل Wick ” أو “الظل Shadow” وتتمثل بخطوط ممتدة من الجسم، أما لجزء الصغير الذي يتخلف عن الشمعة فيعرف باسم “الأنف Nose”، بشكل آخر تتكون الشموع اليابانية من التالي:

  • الجسم: وهو الجزء الأكبر سُمكًا في الشمعة، وهو يشير إلى الاختلاف بين السعر عند الافتتاح والسعر عند الإغلاق.
  • الذيل أو الفتيل: ويسمى أيضا بظل الشمعة، ومع اختلاف المسميات إلى أنها جميعًا تشير إلى الخطين العلوي والسفلي من الشمعة، والذي يمثل المسار الكامل للشعر في إطار زمني معين، وبذلك يشير إلى الحد الأدنى والحد الأقصى لجسم الشمعة في مخطط الأسعار.
  • اللون: فهو يسمح بتحديد اتجاه الشمعة إن كانت صعودية أم هبوطية، وهو مرتبط بارتفاع وانخفاض السعر، ويمكن تخصيص الألوان بحيث تتناسب مع تفضيلات ورغبات كل متداول.

بيانات الشموع اليابانية

كما توفر مخططات الشموع اليابانية أربعة بيانات أساسية في الفترة الزمنية التي يتم اختيارها، مع القدرة على استخدام المخططات في أشكال زمنية مختلفة، وهذه البيانات هي:

  • سعر الافتتاح: فبعدما يتم إغلاق الشمعة السابقة، تبدأ شمعة جديدة في التكوين، وتكون نقطة بدايتها هي مستوى الإغلاق للشمعة السابقة لها، مع إمكانية وجود استثناءات لذلك إذا وجدت أي فجوة في السوق.
  • سعر الإغلاق: وهو المستوى الأعلى في جسم الشمعة إن كان صعوديًا، أو المستوى الأدنى في جسم الشمعة في حالة الهبوط، وفي ظل الظروف العادية تبدأ الشمعة التالية تكوينها من هذا المستوى.
  • السعر الأعلى: وهو أعلى مستوى تصل إليه الأسعار خلال فترة زمنية معينة. حيث تتذبذب الأسعار وتصل إلى الحد الأقصى لها في نهاية الذيل، وتكون أقل وضوحاً إذا ما كان سعر الإغلاق في الطرف الأعلى من جسم الشمعة.
  • السعر الأدنى: وهو أقل مستوى تصل إليه الأسعار خلال فترة زمنية محددة. فيتذبذب السعر ويصل إلى الحد الأدنى له في نهاية الذيل، ويكون أقل وضوحًا إذا ما كان سعر الإغلاق في الطرف الأسفل من جسم الشمعة.

أنماط الشموع اليابانية

يوجد عدة أنماط من الشموع اليابانية، بحيث يستخدم كل نمط منها في منح المتداول معلومات محددة تساعده في قراءة مخطط الشموع اليابانية وإصدار قرارات صحيحة في التداول، وتتجاوز أنماط الشموع اليابانية عدد المائة نمط، ولكن أهم نمطين يستخدمان في فهم التداول وقراءة مخططات الشموع اليابانية هما:

  • الشموع اليابانية الانعكاسية: وهي تتنبأ بالتغيرات في اتجاهات حركات الأسعار، سواء كانت تلك التغيرات تصاعدية أو تغيرات تنازلية.
  • الشموع اليابانية الاستمرارية: وهي تشير إلى استمرار حركة السعر في نفس اتجاهها، فإن كان اتجاه السعر صاعدًا فيستمر بالصعود، وإن كان اتجاه السعر هابطًا فيستمر بالهبوط.

بالإضافة إلى ذلك فقد تتكون هذه الأنماط المختلفة من شمعة واحدة، ويتم تصنيفها من ضمن الأنماط البسيطة، أو تتألف من عدة شمعات ويتم تصنيفها من ضمن الأنماط المعقدة.

أنواع الشموع اليابانية الانعكاسية

تتعدد أنماط الشموع اليابانية الانعكاسية، وتتضمن الشمعات الانعكاسية والتي تضم أيضا عدة أنماط ونماذج مختلفة بحيث يوفر كل نمط منها معلومات معينة تفيد المتداولين في اتخاذ قراراتهم في التداول، ومن أهم النماذج الانعكاسية الشموع اليابانية ما يلي:

1- نمط المطرقة Hammer

ويعرف بهذا الاسم نتيجة للشبه الكبير بينه وبين المطرقة، فهذا النمط له جسم صغير مع ذيل طويل. يبلغ طول الذيل ضعفي طول جسم الشمعة، وكلما ازداد طويل الذيل زادت قوة الشمعة. وفي حالة وجود ذيل علوي فيكون صغير جداً وعادة ما يتم إهماله.

وتظهر شمعة نمط المطرقة بنهاية الاتجاه الهابط لحركة السعر. لتشير بذلك لحدوث حركة انعكاس تصاعدي، ويحدث ذلك عادة حين يتم التداول بسعر أقل من السعر عند الافتتاح. ويتم الإغلاق بسعر مقارب من السعر الأصلي عند الافتتاح.

2- نمط الدوجي Doji

في هذا النمط من أنماط الشمعات اليابانية الانعكاسية يتماثل السعر عند الافتتاح والإغلاق. أو يكونا متقاربين جدَا، ولكن قد تكون أطوال الظلال مختلفة، ويشمل نمط الدوجي أربعة أنواع، وهي:

  • Doji: وهو النوع الأكثر شيوعًا من أنماط الدوجي، ولا تمتلك أي ظلال على الإطلاق.
  • Long-Legged : في هذا النوع يمتلك نمط الدوجي فتيلًا طويلًا أسفل وأعلى الجسم معًا.
  • Gravestone Doji : وهذا النمط يتكون حين يتم الافتتاح والإغلاق في أقل فترة، وهو يشمل ظلاً طويلاً علويًا.
  • Dragonfly Doji : ويتكون هذا النمط حين يتم الافتتاح والإغلاق في أكبر فترة، وهو يشمل ظلاً طويلاً سفليًا.

3- نمط نجمة المساء Evening Star ونمط نجمة الصباح Morning Star

فيتكون نمط نجمة الصباح من شمعة طويلة، وهي تشير إلى الاتجاه التنازلي. ثم تتبعها شمعة قصيرة منخفضة إلى الأسفل، ثم شمعة أخرى طويلة منعكسة إلى الأعلى. ويعد ذلك النمط من المؤشرات الموثوقة على الانعكاسات التصاعدية بعد الهبوط.

من جهةٍ أخرى تتكون نجمة المساء من جسم شمعة طويلة تشير إلى الاتجاه التصاعدي. يتبعها شمعة أخرى صغيرة منعكسة إلى الأعلى، ثم شمعة طويلة منخفضة إلى الأسفل. ويعد نمط نجمة المساء مؤشرًا واضحًا على الانعكاس التنازلي بعد الاتجاه التصاعدي، وهو عكس نمط نجمة الصباح.

4- نمط المطرقة المقلوبة Inverted Hammer

مثلما يوحي الاسم فإن هذا النمط له نفس الصورة الظلية لنمط المطرقة ولكن بشكل معكوس. وذلك يعني أن الذيل الطويل المميز لنمط المطرقة يمثل هنا الجزء العلوي لجسم الشمعة.

5- نمط الشهاب Shooting Star

ويتشابه نمط الشهاب في شكله مع نمط المطرقة المقلوبة، فهو يمتلك جسم شمعة صغير سفلي، مع فتيل علوي طويل. وهو يشير إلى تغير الاتجاه التصاعدي نحو الاتجاه التنازلي، وبذلك فهذا النمط يشير إلى حدوث انعكاس هابط.

6- نمط السحابة القاتمة Dark Cloud Cover

وهو نموذج انعكاس هبوطي يتكون في الاتجاهات الصعودية. ويتكون من شمعتين تكون الأولى صعودية والأخرى هبوطية. ويتشمل نمط السحابة القاتمة حين تفتح الشمعة الثانية أعلى مستوى الأغلاق للشمعة الأولى. ولكنها تنخفض بعد ذلك وتغلق أعلى سعر افتتاح الشمعة الأولى.

هذا النمط من أنماط الشمعات الانعكاسية عكس نمط الخط الثاقب. وفي سوق الفوركس يكون هذا النمط صالحا حين تفتح الشمعة الثانية عند المستوى الأعلى للشمعة الأولى وليس بالضرورة أن يكون فوقه. الشيء الأهم في هذا النمط أن يكون إغلاق الشمعة في نقطة أقل من 50% من الجسم الحقيقي للشمعة الهبوطية.

7- نمط الخط الثاقب Piercing Line

وهو من أنماط الانعكاس الصعودي، ويعد من أنماط الشمعات اليابانية الشائعة جدا في سوق الفوركس. ويتكون نمط الخط الثاقب عند إغلاق الشمعة الصعودية الثانية أعلى منتصف الشمعة الأولى الهبوطية.

إن النقطة الأدنى للشمعة الثانية تكون أقل من النقطة الأدنى للشمعة الأولى. وفي سوق الفوركس يكون النموذج صالحًا حتى يتساوى السعر الأدنى للشمعة الثانية مع السعر الأدنى للشمعة الأولى.

8- نمط الرجل المشنوق Hanging Man

يتطابق هذا النمط مع نمط المطرقة، ولكن باختلاف واحد فقط وهو مكان ظهور الشمعة. حيث تظهر شمعة المطرقة بعد السوق الهابطة، أما شمعة الرجل المشنوق فتظهر بعد الترند الصاعد. ويتم اعتباره إشارة لزيادة معنويات بيع ضد المشترين، وبالتالي فإن حدوث الانعكاس يصبح قريبًا.

9- نمط الجنود الثلاثة البيض Three White Soldiers

ويظهر هذا النمط بعد الترند الهابط الممتد، حيث يستخدمه المتداولون كأهم وأوضح العلامات التي تشير إلى انتهاء السوق الهابط. أي أنه من الأنماط الانعكاسية، والجنود الثلاثة هم:

  • الشمعة الخضراء بعد الحركة الهبوطية.
  • الشمعة الخضراء الثانية ولكن بجسم أكبر من الذيل الأول مع قليل من الفتيل العلوي.
  • الشمعة الخضراء الثالثة بجسم متطابق مع الذيل الثاني وقليل من الفتيل.

10- نمط الغربان الثلاثة السود Three Black Crows

وهو عكس نمط الجنود الثلاثة البيض، ويتكون بعد الترند الصاعد، وهو عبارة عن ثلاث شمعات حمراء متتالية. ويعتبر إشارة قوية على نهاية السوق الصاعد، فهو نمط انعكاسي.

ولابد أن تتضمن الشمعة الثانية ذيل قصير سفلي، والشمعة الثالثة يجب أن يكون لها ذيل قريب أو لا يوجد ذيل على الإطلاق، وقد يعتمد المتداول على نمط الغربان الثلاثة السود باعتبارها فرصة لفتح مركز قصير كمحاولة لتحقيق الربح من اتجاه الهبوط التالي.

كيف يمكن التأكد من صحة أنماط الشموع اليابانية الانعكاسية

حتى يعتمد المتداول على نتائج أنماط الشموع اليابانية الانعكاسية باعتبارها نتائج دقيقة. فهناك ثلاث خطوات يمكن من خلالها التحقق من صحة ودقة هذه الأنماط، وهي:

  • انتظار الشمعة الأخيرة حتى تغلق، وبذلك يتم تأكيد النمط. فالخطوة الأساسية في تأكيد تشكل النمط هو إغلاق الشمعة الأخيرة. فإذا أدرك المستثمر تشكيل نمط جديد مع عدم إغلاق الشمعة الحالية فلابد من انتظار الإغلاق حتى يحصل على إشارة صحيحة. فقد يحدث أي تقلب خلال اللحظات الأخيرة للإغلاق.
  • تأكيد أنماط الشموع اليابانية مع نقاط الدعم والمقاومة. فقد يكون من الجيد الجمع بين مستويات الأسعار في السوق من أجل تأكيد إشارات النمط.
  • الدمج بين أنماط الشموع اليابانية الانعكاسية واستراتيجية التداول الخاصة بكل مستثمر. فلا يمكن الاعتماد على مؤشر فني واحد للعمل، وللتقليل من الإشارات الخاطئة لابد من جمع المعلومات من مصادر مختلفة.

نصائح استخدام الشموع الانعكاسية

لكي تحقق أنماط الشمعات الانعكاسية أفضل نتيجة وتعطي معلومات حقيقية فلابد من وضع الأمور التالية في الاعتبار:

  • ينصح باستخدام الشموع الانعكاسية على إطارات زمنية طويلة. وعدم استخدامها على الإطارات الزمنية القصيرة التي تتضمن دقيقة أو خمس دقائق وما نحو ذلك.
  • يجب انتظار اكتمال نموذج الشمعة قبل التنبؤ بحركة الأسعار حتى يتم إغلاق الشمعة تماما. وذلك حتى تكون المعلومات المستنتجة من الشمعة دقيقة.
  • عندما تتشكل الشمعة الانعكاسية في منطقة دعم أو منقطة مقاومة، فذلك يشير إلى قوة هذه النقطة أكثر من غيرها.
  • الاعتماد على استخدام الشموع اليابانية الانعكاسية فقط في التداول لا يعتبر كافيَا لتحقيق صفقات تداول ناجحة. ولكن ينصح بدمج استراتيجية التداول الخاصة بكل مستثمر مع أنماط الشموع اليابانية الانعكاسية حتى يحصل على نتائج أكثر دقة.