تعلم اسرار البلوك تشين وكيف يمكنك الاستفادة منها

التحليل الفني
بلوك تشين

عالم التكنولوجيا مليْ بالمصطلحات التي تتجدد كل يوم ويظهر بها مزيد من المصطلحات الجديدة والغريبة في بعض الأحيان، ومنها مصطلح البلوك تشين Blockchain الذي أصبح محط اهتمام كبير من قبل المهتمين بمجال المعاملات المالية، فيوما بعد يوم تزداد أهميته واستخداماته، فهيا معا نتعلم اسرار البلوك تشين وكيف يمكنك الاستفادة منها.

ما هو البلوك تشين Blockchain

البلوك تشين من المصطلحات الجديدة التي ظهرت في عام 2009م، وكان بداية ظهورها من خلال ورقة بحثية تم تقديمها بواسطة “ساتوشي ناكاموتو” بخصوص بعض المعاملات الخاصة بعملة البيتكوين الرقمية، ومن ثم ظهرت أهمية البلوك تسين وبدأت في اتخاذ منحنى مختلف بظهور فوائدها المتعددة، ومن ثم بدأ استخدامها في تطبيق برمجي يساعد في تسهيل التعاملات بين الأفراد والشركات بدون الاستعانة بوسيط.

ويضمن نظام البلوك تشين دقة التشفير التام للبيانات مع إخفاء هويات المتعاملين من أفراد وشركات. ومن خلاله يتم تسجيل كافة البيانات والتعاملات باستخدام نظام تشفير بحيث لا يمكن أي شخص أن يطلع على التعاملات والبيانات المسجلة فيه، ولا يخضع هذا النظام إلى أي مؤسسة حكومة كانت أو خاصة. كما أن هذا النظام يضمن إتمام التعاملات المالية بدون وسيط بين الطرفين.

فوائد واستخدامات البلوك تشين Blockchain

في بداية اكتشاف تقنية البلوك تشين كان استخدامه الأساسي في عملة البيتكوين الرقمية. ومن ثم توسعت مجالات استخدامه لتشمل مجال البيانات بشكلٍ عام، ومجال تبادل الأموال، كما يستخدم في حساب معدل البيانات. ويستخدم في الشركات الخاصة، وفيما يخص العملات بجميع أنواعها. وما زالت مجالات استخدامه تتسع يوما بعد يوم، ولا ندري في أي شيء سوف يستخدم فيما بعد.

وتتميز تقنية البلوك تشين Blockchain بالعديد من الفوائد، ومنها:

  • القدرة على تشفير البيانات بشكلٍ تام، بحيث لا يمكن أي جهدة أن تتمكن من التدخل أو معرفة هذه البيانات بأي شكل من الأشكال. حيث يعمل النظام على تشفيرها بطريقة خاصة لا يمكن إختراقها.
  • لا يمكن لأي جهة حكومة أو جهة خاصة أو شركات أو أفراد أن تتدخل في هذه البيانات أو في طريقة استخدام تقنية التشفير. وبالتالي فهذا النظام لا يخضع لأي رقابة ولا أي قانون.
  • يمكن استخدامه في العديد من المجالات الخاصة بالبيانات. ويوما بعد يوم يزداد استخدام النظام في العديد من المجالات.
  • يتميز بمتابعة البيانات بشكل مستمر ومنتظم، بحيث يتمكن من اكتشاف أي مشكلة بشكل فوري والعمل على حلها فورا، فتقنية البلوك تسين تساعد في حل كافة المشكلات التي تتعلق بما يحتويه من بيانات. ويعمل على اكتشافها بمجرد ظهورها.
  • التعاملات باستخدام تقنية البلوك تسين تكون بين طرفين فقط ولا يوجد إمكانية لتدخل طرف ثالث في التعاملات. وهو ما يضمن السرية التامة والأمان لكافة المعاملات والبيانات.
  • تقنية البلوك تشين متاحة للجميع، ويمكن لأي فرد أن يدخل إلى النظام ويتعلم كيفية استخدامه.

عيوب تقنية البلوك تشين Blockchain

على الرغم من المميزات المتعددة لتقنية البلوك تشين واستخدامات الغير محدودة. إلا أنه تتسم أيضا ببعض العيوب، ومنها:

  • عدم خضوع النظام إلى أي رقابة على المعاملات والمتعاملين به، ولا يمكن لأي جهة حكومية أن تفرض سيطرتها على التعاملات التي تتم باستخدام هذا النظام.
  • في حالة وقوع أي مشكلة بين الطرفين في أي معاملة عن طريق هذا النظام فلايمكن إثبات إدانة أي من الطرفين، وذلك بسبب تشفير البرنامج بشكل يمنع وجود طرف ثالث في أي معاملة.
  • لا يمكن لأي أحد أن يقوم بفك شفرات البيانات إلا الطرفين أصحاب المعاملة سواء كانت أموال أو بيانات.
  • يحتاج نظام البلوك تشين إلى أجهزة حديثة وتطبيقات متطورة لكن يمكن لأي شخص أن يتعامل معه.

علاقة البلوك تشين بالبيتكوين

في الأساس تم ابتكار وإنشاء البلوك تشين من أجل التعاملات الخاصة بعملة البيتكوين الرقمية. ولكن نظرا لأهميته الكبيرة وجودته العالية فقد تم التوسع في استخدامه ليشمل معاملات أخرى. ومن ثم توسعت استخداماته ولم تعد مقتصرة فقط على العملات الرقمية. بل شملت كل ما يتعلق بالمعاملات المالية والتجارية والبيانات المختلفة.

ثم تشعبت وتوسعت تقنية البلوك تشين ودخلت إلى العديد من المجالات الأخرى. وبالتالي ازداد عدد المستخدمين لها، مما ساعد في توفير الكثير من الوقت والجهد في الإطلاع على البيانات ومعرفة المعاملات والحصول على وسطاء وشركات في التعاملات. كما ساعد في تفادي المشاكل التي كانت تحدث بسبب تسريب المعلومات من خلال الطرف الثالث في المعاملات.

وبذلك فقد عمل البلوك تشين على تأمين المعلومات والبيانات وتأمين المستخدمين ومعاملاتهم وبياناتهم الشخصية من خلال نظام تشفير متناهي الدقة.

استخدامات البلوك تشين Blockchain والاستفادة منها

تتعدد مجالات استخدام تقنية البلوك تشين بشكل متنوع، ويمكن الاستفادة منها على النحو التالي:

  • العملات الرقمية المشفرة: وتعتبر من أشهر استخدامات تقنية البلوك تشين وأقدمها على الإطلاق. فحين يقوم أحد الأفراد بتبادل أو إنفاق أو شراء العملات الرقمية المشفرة; يتم تسجيل كافة المعاملات من خلال شبكة البلوك تشين.
  • الخدمات المصرفية: تستخدم تقنية البلوك تشين أيضا في معالجة المعاملات المالية التي تتم بالعملات الورقية مثل اليورو والدولار وغيرها.
  • نقل الأصول: تستخدم البلوك تشين في نقل وتسجيل ملكية الأصول باختلاف أنواعها من خلال ما يعرف باسم”الرموز الغير قابلة للاستبدال NFT”.
  • مراقبة سلاسل التوريد: والتي تتضمن كميات ضخمة من المعلومات إلى جانب تحركات البضائع بين العديد من الأماكن حول العالم. ومع التقنيات التقليدية لتخزين البيانات فتكون هناك صعوبة بالغة في تتبع مصدر أي مشكلة قد تحدث خلال عمليات النقل. وبالتالي فإن استخدام البلوك تشين في تخزين هذه المعلومات يساعد في تسهيل مراقبة سلاسل التوريد بشكل كبير وسهولة تتبع أي مشكلة وحلها فور ظهورها.
  • التصويت: يحاول الخبراء العثور على طريقة مضمونة للعمل على منع التزوير والاحتيال في عمليات التصويت وجعلها موثوقة بشكل أكبر. مما يساعد الناس في الإدلاء بأصواتهم بدون قلق أو خوف من العبث في الأصوات أو إزالتها أو تغييرها. وهو ما تم تطبيقه بالفعل من خلال نظام البلوك تشين.

الفرق بين البلوك تشين Blockchain وقاعدة البيانات العادية

ما يشكل الفرق بين البلوك تشين وقاعدة البيانات العادية هو استخدام التشفير بشكل مبتكر يعمل على إلغاء الحاجة إلى وجود سلطة مركزية تقوم بإدارتها مثل الحكومة أو البنوك، حيث يقوم بتشغيل البرامج، ثم تعمل بشكل مشترك على التحقق من أن التعاملات المالية تتبع مجموعة محددة من القواعد قبل إن يتم إضافتها إلى البلوك تشين.

هذه العملية تعرف باسم التنقيب، وتتطلب العديد من عمليات الحوسبة، وهو ما يساعد بشكل كير في صعوبة التلاعب في سجل التعاملات بنظام البلوك تشين، لأن ذلك يعتمد على التحكم في نسبة كبيرة من قدرة التنقيب في شبكة النظام، وهو ما يتطلب وجود موارد ضخمة، وذلك هو السبب في اتصاف البلوك تشين بالمثالية اللامركزية، لأنها تضم عدد ضخم من المستخدمين ولا يوجد أي جهة تتحكم بها.

فالحواسيب المخصصة للتنقيب في العملات المشفرة لديها نسبة كبيرة القدرة على الحوسبة فيها، وذلك حتى تتمكن من التخمين بشكل متكرر لحل الأحجية الرياضية، وأول حاسوب يتمكن من حل الأحجية يقوم بإضافة “بلوك” جديد من التعاملات الصحيحة إلى السلسلة “تشين” من البلوكات السابقة، ومن ثم يحصل على مكافأة بالعملات المشفرة، ومن هنا جاءت تسمية “البلوك تشين”.

 

قم بزيارة قسم التحليل الفني وقراءة أهم التحليلات والمؤشرات الفنية.

 

تعرف أيضاً على نقاط الدعم والمقاومةأفضل المؤشرات لكمؤشر الماكد MACD