هجوم مكثف من قبل حلفاء واشنطن

أخبار السلع
أخبار السلع

يرتفع النفط في الوقت الحالي ويستمر النمو لليوم الثاني بعد القرار التاريخي لواشنطن، فيما تنتظر الأسواق بيانات عن الأسهم الأمريكية في الساعات القادمة.

يظهر التاريخ الحديث أن أوبك والمملكة العربية السعودية أقوى من المخزون الأمريكي، نعم  يمكن أن تتأثر الأسعار كرد فعل سريع على التحرك المفترض. ومع ذلك  عندما يقرر رئيس أمريكي اللعب على المخزون، فإن الأسعار تتعافى بسرعة في غضون أسبوع أو أسبوعين على الأكثر.

كلينتون 2000: ارتفعت الأسعار إلى نفس المستويات البالغة 37 دولارًا للبرميل قبل سحب 30 مليون برميل من المخزون

أوباما 2011: حدث الشيء نفسه عندما سحبت إدارة أوباما 30 مليون برميل من الاحتياطيات، الأسعار لم تتأثر أيضًا حيث وصلت الأسعار إلى 120 دولارًا للبرميل قبل أن يتدخل أوباما، وانخفضت إلى 95 دولارًا للبرميل لكنها سرعان ما عادت إلى 120 دولارًا.

بايدن 2021: للمرة الثالثة  بعد انخفاض سريع وحاد في الأسعار عقب قرار استخدام 50 مليون برميل، ارتفعت الأسعار مرة أخرى.

ما هي الأسعار الآن

ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف في لحظات التداول هذا اليوم الأربعاء. لكنها لا تزال بعيدة عن ذروة 7 سنوات التي وصلت إليها في أواخر أكتوبر وأوائل نوفمبر.

ارتفع النفط الخام الأمريكي نايمكس خلال هذه اللحظات وقبل بيانات المخزونات الأمريكية; بنسبة 0.4٪ إلى 79.2 دولار للبرميل، بينما كان أدنى سعر سجله اليوم يقترب من 78 دولارًا للبرميل.

كما ارتفع خام برنت بشكل طفيف في نطاق 0.1٪; صاعدًا إلى 81.88 دولاراً للبرميل، فيما سجل أدنى سعر اليوم 80.77 دولاراً للبرميل.

يتوقع محلل سوق السلع والطاقة ستيفن شورك. ارتفاع أسعار النفط الخام إلى 100 دولار للبرميل في الربع الأول من العام المقبل.

وشدد ستيفن شورك على أن أسعار النفط قد ترتفع إلى 100 دولار للبرميل إذا كان الشتاء في نصف الكرة الشمالي باردا هذا العام، وقلل شورك من أهمية الخطوة الأمريكية، مشيرًا إلى أن اتجاههم لسحب 50 مليون برميل من احتياطياتهم وإمكانية تحرك شركائهم لسحب 50 مليون برميل إضافية يعادل الطلب العالمي على النفط ليوم واحد فقط. الجدير بالذكر أن واشنطن حاولت جذب حلفائها الهند والصين وكوريا الجنوبية واليابان  ليساندوها في حرب  مخزون النفط.