أسباب انخفاض الليرة

أخبار العملات
أخبار العملات

تشهد الليرة انخفاض كبير اليوم حيث تتوالى تراجعات الليرة الأمر الذي أدى لعزوف الأتراك عن الليرة والأقبال على الذهب تحسبًا من التراجعات المستمرة لليرة. الجدير بالذكر أن هناك بعض العوامل التي تؤثر بشكل ملحوظ على سعر الليرة والتي سنذكرها بالتفصيل في هذا المقال.

مصير الليرة التركية

من خلال توقعات البنك المركزي التركي يتم معرفة مصير الليرة التركية خلال الفترة القادمة، كما سنوضح فيما يلي:

اصدر البنك المركزي التركي بيانات تخص معدل التضخم عند نهاية هذا العام حيث توقع ان يصل معدل التضخم الى 18.4% مقارنة بالتوقعات السابقة التي وصلت إلى 14.1%.

الجدير بالذكر أن التوقعات الخاصة بالعام الجديد تبين انخفاض المعدل من 11.8% حتى 7.8%.

وقد توقع البنك المركزي التركي في يوليو الماضي أن يقل معدل التضخم السنوي إلى 14.1% في نهاية العام الحالي، حيث بلغ معدل التضخم في شهر سبتمبر 19.58%.

لكن في الاسبوع الماضي صرح البنك المركزي ان سعر الفائدة قد انخفض بحوالي 200 نقطه الى 16%.

الليرة مقابل الدولار

انخفضت الليرة التركية لتصبح 9.6154 ليرة لكل دولار، بمعنى أنها انخفضت بنسبة تقدر حوالي 1.35%.

في المقابل ارتفع جرام الذهب في تركيا حيث تخطى 2% ووصل ليكون  557.194 ليرة. الأمر الذي صدم الجميع حيث أن الجرام قد تخطى 11 ليرة ارتفاع.

الجدير بالذكر أن الليرة شهدت هذا العام انخفاض مقابل الدولار بنسبة تجاوزت 25%.

سبب انخفاض الثقة في الاقتصاد التركي

ذكر معهد الإحصاء التركي أن مؤشر الثقة للاقتصاد التركي قد انخفض بنسبة 1% هذا الشهر.

الجدير بالذكر أن مؤشر الثقة إذا انخفض عن 100 نقطه دليل على انخفاض ثقة المستهلكين فيه. وقد تخطى المؤشر ال100 نقطه لأول مرة منذ عام 2018 في شهر يوليو.

لكن ظهرت البيانات الأسبوع الماضي  لتدل على تراجع ثقة المستهلكين بنسبة تتراوح بين 3.6% حتى 76.8% في هذا الشهر ويعد هذا المؤشر لم تشهده تركيا منذ 2009.

كما نعلم ان هناك بعض العوامل التي أثرت بشكل كبير على الليرة التركية; حيث نجد أن إقالة ثلاث موظفي من البنك المركزي  وانخفاض معدل الفائدة بشكل كبير قد اثر بالسلب على سعر الليرة مقابل الدولار.